عبد اللطيف المكي : قيس سعيد و عبير موسي وجهان لعملة واحدة.

أكد أمين عام حزب العمل والإنجاز عبد اللطيف المكي اليوم الإثنين 17 أكتوبر 2022 أن برنامج الحزب الدستوري الحر هو الإقصاء والشعبوية وبث الكراهية بين المواطنين وهو نفس مسار قيس سعيد، وفق تعبيره.

وشدد المكي في تصريح إذاعي ، على أن الحزب الدستوري الحر هو الوجه الآخر لقيس سعيد وعبير موسي هي إمرأة الكراهية في تونس ولا تؤمن بالشراكة” على حد قوله.



 القيادي السابق بحركة النهضة لفت كذلك إلى أن” عبير موسي تمتهن خطاب الكراهية والترذيل والشعبوية” ، مضيفا أن “فلسفة الكراهية زائلة”. 


إرسال تعليق

أحدث أقدم
محتوى مدفوع
محتوى مدفوع