الصافي سعيد : السقوط المدوي سوف يأتي من البحر هذه المرة.

اعتبر الناشط السياسي الصافي سعيد ان ما يحدث في جرجيس من دفن المهاجرين التونسيين دون اخضاع الجثث للتحليل الجيني لمعرفة هوية أصحابها و دون علم النيابة العمومية او اهاليهم، هو جريمة دولة يجب محكامة الحكومة عليها،

 مضيفا ان " السقوط هذه المرة سيأتي من البحر بعد ان بدأ من سيدي بوزيد ذات يوم"، وفق قوله في برنامج هنا تونس على ديوان اف ام

و نبه الصافي سعيد الى ما اعتبرها معركة وطنية دولية في التنازع على ملكية الشواطئ و البحر في تونس، في ظل "عجز الدولة عن السيطرة علي بحرها و تقاسم المهام مع العصابات و الدول الأجنبية سواء في ما يتعلق بالصيد البحري او في نقل البيترول او قضية المهاجرين..وكل ذلك من اجل المال"، وفق قوله

كما اعتبر الصافي سعيد ان عمليات الهجرة السرية تنظمها عصابات تشتغل مع الحكومات في تونس و ايطاليا و الاتحاد الاوروبي،


 معتبرا ان القضية معقدة في العالم كله و خاصة في دول العالم الثالث حيث لم تقدر الحكومات على معالجته، و مشددا على ضرورة فتح تحقيق عميق في القضية و فهمها في ابعادها الدولية و في ملكية تونس لبحرها و قدرتها في السيطرة عليه من عدمه، وفق قوله

إرسال تعليق

أحدث أقدم
محتوى مدفوع
محتوى مدفوع