راشد الغنوشي: تونس في خطر تعالوا لنتفق على على إيجاد حل مشترك دون إقصاء

أفاد رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي أنّ الرئيس قيس سعيّد لم ينجح في إيقاف التدهور الذي تعيشه البلاد، قبل 25 جويلية 2021، بل عمّق الأزمة، حسب قوله.

وأضاف الغنوشي، في حوار على قناة الزيتونة، مساء السبت 21 جانفي، أنّ كل المؤشّرات تدلّ على أنّ “البلاد في خطر بسبب فعل سياسة الرئيس”، قائلا: “ما يفعله قيس سعيّد اليوم في تونس أشبه بفعل الرئيس الروسي بوتين في أوكرانيا”.

وأضاف الغنوشي أنّ سياسة الرئيس قيس سعيّد لم تحاسب الفاسدين ولم توقف المحتكرين، بل اكتفت بجرّ السياسيين إلى المحاكم في قضايا غير صحيحة، وفق قوله.


وعن أزمة التونسيين الاقتصادية والاجتماعية، يرى الغنوشي أنّها تعدّ “من تكاليف الديمقراطية والحرية”، قائلا: “الصعوبات التي يواجهها الشعب التونسي اليوم منطقيّة مقارنة ببقية التجارب الأخرى، وهي تكلفة من تكاليف الحرية”.

وأوضح أنّ الوضع في تونس أفضل من أوضاع عدّة شعوب أخرى، قائلا: “ما دمنا نحلّ مشاكلنا بالكلام فنحن بخير”.

إرسال تعليق

أحدث أقدم
محتوى مدفوع
محتوى مدفوع