اثارا موجة من التعاطف : تطورات جديدة وتفاعل كبير مع "مسطاري" وزوجته ضيوف برنامج صفي قلبك ..

اثارا موجة من التعاطف : تطورات جديدة  وتفاعل كبير مع "مسطاري" وزوجته ضيوف برنامج صفي قلبك .. (فيديو) 



اثارت الحلقة الاخيرة من برنامج صفي قلبك جدلا كبيرا بين التونسيين والتي شهدت حضور احد الشبان الذين زلّت بهم اقدامهم و حاول بعد سنوات من السجن اعادة بناء حياة جديدة رفقة زوجته و ابنته الرضيعة الا انهم جميعا وجدوا انفسهم في الشارع بلا عائل و لا مأوى. 


ومثلت الحلقة التي لاقت تفاعلا كبيرا خاصة مع زوجة الشاب التي انهالت عليها التعليقات بوصفها بنت الاصول و التي صبرت و ضحت مع زوجها وعاشت معه رفقة ابنتها في الشوارع الباردة و تحت الجسور و القناطر رغبة منها في المحافظة على عائلتها.


ردود افعال كبرى وصلت المقدم و فريق الاعداد و كثير من المساعدات التي وصلت البرنامج او عبّر اصحابها عن رغبتهم في مد يد العون لهذه العائلة فضلا عن عروض الشغل التي تلقتها قناة الحوار من اجل تمكين الشاب من العمل.


وحسب صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، يبدو ان هناك مفاجأة كبرى تتمثل في تواصل هاتفي من احد فاعلي الخير قصد تمكين العائلة من مسكن.


اما فيما يخص الزوجة فكانت التعليقات الايجابية كثيرة جدا تمثلت خاصة في هذه الفقرة التي راجت كثيرا على مواقع التواصل الاجتماعي :

” ما كذبوش إلي قالو “خوذ بنات الأصول لعل الزمان يطول” خاطر موش بالساهل بش تلقى إنسانة كيما هكة في وقت تلقى برشة ناس طغات علاهم المادة و الفلوس و الورث و عماتهم و غرتهم !


 صعيب برشة بش تلقى إنسانة تعيش معاك تحت ڤنطرة لأكثر من عام و تبات معاك في الصرد و البرد و تتحمل كل شيء على خاطر إنسان تحبو و لقات كل شيء بالرغم إلي ما عندو حتى شيء! موش بالساهل بش تلقى شخص ياقف معاك و يتحمل كل شيء على خاطرك و يسكت نهار نهارين شهر شهرين موش عام! 


بلحق هاذي عينة متع زوز يحبو بعضهم و يحبوش يسلمو في بعضهم رغم الفقر و الميزيرية و حامدين ربي على خاطر صابرين و حاطين في مخاخهم إلي خلق عمرو ما يضيع و ربي سبحانو رحمتو واسعة! ملخص الهدرة كيف تلقى شخص كيما هكة رد بالك تسلم فيه خاطرو ما يتعوضش بمال الدنيا”.


إرسال تعليق

أحدث أقدم
محتوى مدفوع
محتوى مدفوع