بعد غياب لسنوات : نجاة عطية تعود للساحة الفنية و تفاجئ جمهورها (فيديو)

بعد غياب لسنوات : نجاة عطية تعود للساحة الفنية بأغاني جديدة وتطرب جمهورها (فيديو)



بعد غياب طويل لسنوات عن الساحة الفنية، أعلنت سيدة الطرب الفنانة القديرة نجاة عطية العودة للساحة الفنية وللطرب الأصيل مع بداية سنة 2024 وذلك تلبية لنداء جمهورها الذي إفتقدها واشتاق لها ولصوتها الرائع.


تعود نجاة عطية لتصنع الحدث الفني الأكبر بالجديد والراقي والمحترم، وتحت إشراف إدارة إنتاج محترفة وستكون العودة الفنية الأكثر انتظارا وتشويقا حيث أُطلق عليها :”العودة الحدث”.


وفور إنتشار خبر عودتها للفن عبّر متابعيها وجمهورها عن سعادتهم معلقين :”أحلى خبر سمعناه عودة نجاة عطية وما أدراك ما نجاة المرا هاذي غنات مؤخرا في عرس من باب المجاملة بكاتها بفنانيها وبعازفيها بالحاضرين خلاتنا الفم محلول مافهمنا شي باختصار عودة نجاة معناها رجوع روح الفن من أعلى قمة الهرم أمنية كانت صعبة جدا وتحققت حضر روحك عندك ما تسمع”.


وتعدّ نجاة عطية من أجمل الأصوات وأعذبها و التي ذاع صيتها و علا نجمها في عهد ازدهار الاغنية التونسية و رواجها خاصة في الثمانينات .


حيث تم اكتشافها سنة 1980 لما غنت بساحة المختار عطية بحومة السوق في برنامج مباشر للاذاعة والتلفزة التونسية هو «مع الناس» لرشاد بلغيث.

وبرزت نجاة خاصة في عقد الثمانينات وبداية التسعينات متربعة على عرش الغناء آنذاك وتعاملت مع أكفأ الملحنين التونسيين وهو الأستاذ عبد الكريم صحابو إلا أنها ابتعدت عن الساحة الفنية منذ آواخر التسعينات لأسباب خاصة ثم عادت إلى الفن منذ حوالي ثلاث سنوات بخطى بطيئة نسبيا لا تعكس إمكانياتها الفنية الحقيقية التي عهدت فيها ويبدو أنها عادت إلى سباتها.

 لها مكانة خاصة عند نجيب الخطاب، الذي كان يحرص سنويا على تخصيص سهرة كاملة تتمحور حول فنها، وتعتبر من رموز الصحوة الفنية التونسية في بداية التسعينات.

إرسال تعليق

أحدث أقدم