أطلق عليها إسم عملية الفجر’… هكذا نجحت الوحدات الأمنية المختصة في الإطاحة بالارهابيين المتحصنين بجبل بوقرنين..

قال الناطق الرسمي باسم الإدارة العامة للحرس الوطني، العميد حسام الدين الجبابلي، اليوم الثّلاثاء 7 نوفمبر 2023، تعليقا على عملية القبض على الإرهابيين الفارين من السجن في جبل بوقرنين فجر اليوم، إن الوحدة الوطنية للبحث في الجرائم الإرهابية بإدارة مكافحة الإرهاب بالحرس الوطني تواصل التحقيقات لمعرفة حيثيات وملابسات ‘هروب أو تهريب 5 إرهابيين’ من سجن المرناقية، مشيرا إلى أن البحث سيُثبت إن كان الإرهابيّون قد فرّوا من السجن أو وقع تهريبهم.



ذات المصدر أكد أن الإرهابيّين لم يكونوا مسلحين خلال عملية الإطاحة بهم في عملية أمنية خاصة فجر اليوم بجبل بوقرنين، مضيفا أن الوحدات الأمنية تمكنت من الإطاحة بهؤلاء الإرهابيّين من خلال اعتماد تجهيزات متطوّرة وتعقبهم من قبل جيش الطيران والوحدة الجوية.



وأضاف العميد الجبابلي أن عملية القبض على هؤلاء المطلوبين هي في نهاية الأمر نتاج يقظة وجاهزية الوحدات الأمنية التي كانت تتدخّل في كلّ مرّة بسرعة المرجوة، زدّ على ذلك التفاعل الكبير للمواطنين الذين عاضدوا مجهودات المؤسّسة الأمنية.



وكشف حسام الدين الجبابلي أنّ عديد الاختبارات الفنيّة، بيّنت أنّ منفّذي عملية السطو على فرع بنكي في مدينة بومهل من ولاية بن عروس هي مجموعة إرهابية، وطبقا لذلك بقيت الوحدات الأمنيّة مرابطة على الحدود البرية والبحرية، فضلا عن طرقات السيّارة والطرقات الوطنية.

وأشار الجبابلي إلى أنّ الوحدات الأمنية بمختلف أسلاكها (الأمن الوطني، الحرس الوطني..) بقيت متواجدة بثقلها، وموزّعة على مختلف المدن، وخاصّة تونس الكبرى.
وثمّن حسام الدين الجبابلي المجهودات التي قامت بها أيضا، المؤسّسة العسكرية، سواءً في عمليات المطاردة والمتابعة أو البحث والتفتيش.

إرسال تعليق

أحدث أقدم