المنيهلة : رئيس الجمهورية يعاين إزاحة أكوام من الفضلات المتراكمة منذ أكثر من 10 سنوات.

تحوّل رئيس الدولة قيس سعيد  اليوم الإثنين 5 فيفري 2024 إلى منطقة المنيهلة من ولاية أريانة أين عاين عملية إزالة أكوام من فضلات  البناء المتراكمة لمدة جاوزت العشر سنوات،،


 والتي سبق لرئيس الجمهورية أن أسدى تعليماته برفعها بسرعة لتنطلق الأشغال منذ أكثر من أسبوعين وتطلبت الاستعانة بـ1800 سفرة بواسطة الشاحنات الثقيلة.
    

كما كانت لرئيس الجمهورية، محادثات مع المسؤولين على المستويين الجهوي والمحلي ودعاهم إلى مزيد العمل على الإستجابة لمطالب المواطنين وعدم تعطيل مصالحهم والسهر  على سير المرافق العمومية سيرا طبيعيا.


هذا واطّلع رئيس الجمهورية على مشاغل عدد من المواطنين، مؤكدا أن الحلول قادمة ويجب أن تكون حلولا اجتماعية تهم كل التونسيين والتونسيات في كل المناطق، مع العمل، في نفس الوقت، على فرض احترام القانون على الجميع ومواصلة مواجهة الفساد سواء داخل أجهزة الدولة أو خارجها.

إرسال تعليق

أحدث أقدم