الصحفي زياد الهاني يكشف عن قائمة التهم الموجهة ضد برهان بسيس ومراد الزغيدي

بعد الإعلان عن قرار بالاحتفاظ بهما لمدة 48 ساعة،غادر الصحفيان، مراد الزغيدي وبرهان بسيس، مقرفرقة مقاومة الإجرام بالفرجاني متجهين إلى مركزالإيقاف ببوشوشة، وفق ما أكده الصحفي زيادالهاني.

وأكد المحامون المرافقون لهما خلال جلسات الاستنطاق أن التهم الموجهة لهما تعود إلى تدويناتقاما بنشرها في عام 2019 تتضمن اتهامات بالإساءةإلى رئيس الجمهورية عبر وسائل التواصل الاجتماعي والإذاعة، 


بالإضافة إلى ادعاءات بأن قراراته فرديةوأحادية.وأوضح الهاني أنه تمت مصادرة هواتف وحواسيبمن منزلي الزغيدي وبسيس، وأنهما يخضعانللاستنطاق وفقًا لأحكام المرسوم الرئاسي رقم 54،بسبب تصريحات صحفية أدليا بها خلال شهريفيفري ومارس، بما في ذلك تعبير عن تضامنهما معمحمد بوغلاب.


وفي تفاصيل أخرى، تم اعتراض برهان بسيسمباشرة بعد محطة الاستخلاص بمرناق وهو عائدمع أسرته من الحمامات، حيث تم تفتيش سيارتهومن ثم منزله قبل اقتياده للتحقيق بالمثل، تمتمداهمة منزل مراد الزغيدي أثناء تواجده هناك معابنته، قبل نقله أيضًا إلى مركز الإيقاف بالفرجاني.

يذكر أن هذه الأحداث تأتي في سياق تصاعد التوتراتالسياسية والإعلامية في البلاد، مما يجعلها موضوعاهتمام واسع النطاق في الوسط الصحفي والعام.

إرسال تعليق

أحدث أقدم

نموذج الاتصال