عاجل / إختطاف طفلة ال13 سنة من رداس و إحتجازها في جندوبة.. و مفاجأة مدوية في هوية الفاعل.

أذنت النيابة العمومية بالمحكمة الابتدائية ببن عروس لأعوان الفرقة المركزية لمكافحة العنف ضد الطفولة بالحرس الوطني ببن عروس بالاحتفاظ بشاب ثلاثيني يشتبه في تورطه في اختطاف طفلة عمرها 13 عاما من المدينة برادس واحتجازها منذ الخميس الماضي بجهة جندوبة.

ووفق ما اوردته موزاييك عن مصدر وصفته بالمطلع فان عائلة تقطن بالمدينة الجديدة برادس تولت الابلاغ عن اختفاء ابنتهم البالغة من العمر 13 عاما منذ يوم الخميس، وباشعار النيابة العمومية بالمحكمة الابتدائية ببن عروس، أذنت بتعهيد الفرقة المركزية لمكافحة العنف ضد الطفولة بالحرس الوطني ببن عروس بمباشرة الأبحاث اللازمة للكشف عن ملابسات اختفاء الطفلة.

وبتكثيف التحريات واجراء السماعات اللازمة وانجاز مختلف التساخير المأذون بها قضائيا تم حصر الشبهة في شاب يبلغ من العمر 35 عاما ومن ذوي السوابق العدلية وتجمعه علاقة صداقة بعائلة الطفلة.

وتم ادراج المشتبه به في التفتيش الى أن تم ايقافه اليوم الأحد بباجة والعثور على الطفلة واعادتها الى عائلتها، حيث بينت الأبحاث الأولية ان المظنون فيه تولى اختطافها باستعمال الحيلة مستغلا صغر سنها ومعرفته بعائلتها ليتولى نقلها الى مسقط رأسه بجندوبة.



إرسال تعليق

أحدث أقدم

نموذج الاتصال