مفـــــأجاة مدوية في هوية العريس ...حفل زفاف تامر حسني الفاخـــــر في تونس يثـــــير الجـــــدل بتكلـــــفة تصـــــل إلى 380 مليونا.. و هذا رد العروسة

مفـــــأجاة مدوية في هوية العريس ...حفل زفاف تامر حسني الفاخـــــر في تونس يثـــــير الجـــــدل بتكلـــــفة تصـــــل إلى 380 مليونا. 

 أقام الفنان المصري تامر حسني حفل زفاف فاخر في إحدى الفنادق في ضاحية قمرت بتونس، بمشاركة الفنان حسن شاكوش وعدد من الفنانين التونسيين، من بينهم شمس الدين باشا. 


العروس، الشابة التونسية مريم، قررت إقامة حفل زفافها في بلدها تونس بحضور أسرتها وأصدقائها، بعد أن تزوجت من رجل أعمال ألماني


وقد أعرب نقيب الفنانين ماهر الهمامي عن استيائه معتبراً أن الحفل غير قانوني، حيث دخل كل من تامر حسني وحسن شاكوش إلى تونس بتأشيرة سياحية، على الرغم من أن تامر حسني استلم 380 ألف دينار وحسن شاكوش 60 ألف دينار للمشاركة في الحفل





وقد أثار هذا الزفاف جدلا عبر صفحات مواقع التواصل
الاجتماعي بسبب فخامته، وخاصة إثر تصريحات نقيب الموسيقيين ماهر الهمامي الذي كشف أن تامر حسني تقاضى مبلغ 380 ألف دينار وحسن شاكوش 60 ألف دينار


وأن الحفل ليس قانوني بما أنهما قدما إلى تونس بتأشيرة سياحية وشاركا في حفل بدون رخصة، معتبرا أن ذلك هو تعدي على حرمة البلاد التونسي.


والعروس هي شابة تونسية تدعى مريم نصيرة أصيلة ولاية صفاقس ارتبطت برجل أعمال ألماني الجنسية يدعى “مارك” والذي أعلن إسلامه وقدّم لها اكثر من مفاجأة بمناسبة الزفاف ومن بينها استضافة تامر حسني نجمها المفضل منذ الطفولة.


 
و نشرت العروس التونسية مريم نصيرة مقطع فيديو عبر منصة تيكتوك تردّ من خلاله على الانتقادات التي طالت حفل زفافها وأسئلة المتابعين إن كان زوجها الألماني مسلما أم لا.

ووثقت مريم في الفيديو نطق زوجها للشهادتيْن مؤكدة أنه أعلن إسلامه قبل الزواج بأشهر معلقة :”الحمد لله على نعمة الإسلام.. راجلي أعلن إسلامه قبل العرس والحمد لله”.


وكان حفل زفافها قد أثار جدلا واسعا على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي بسبب الأموال التي تلقاها الفنانين الذين أحيوا الحفل،

إرسال تعليق

أحدث أقدم

نموذج الاتصال