سفيان بن فرحات : النهضة كتب كتاب نهايتها بإعلان سحبها الثقة من إلياس الفخفاخ . ‏( ‏التفاصيل) ‏

تعليقا على إعلان حرمة النهضة قرارها بسحب الثقة من رئيس الحكومة إلياس الفخفاخ من خلال تدوينة نشرها على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي فايسبوك قال فيها " إن النهضة بتبنيها قرار سحب الثقة فقد كتبت كتاب النهايات .
وهذا نص التدوينة كاملا :

"تبنى مجلس شورى النهضة المنعقد مساء الثلاثاء 14 جويلية، نهائيا، قرار سحب الثقة من رئيس الحكومة إلياس الفخفاخ، كما كلّف رئيس الحركة راشد الغنوشي بتنفيذ القرار بالتشاور مع مختلف الأحزاب والكتل والنواب بمجلس نواب الشعب.

النهضة زادت التوغل في النفق المظلم والمدلهمّ العواقب، تترهّل، تترنح، تتآكل من الداخل، ستعصف بجزء منها الانشقاقات، ستلجأ إلى الشارع، لكن الهوة اتسعت بين قواعد الأمس من جهة والبرجوازية المتأسلمة الجديدة وأعيان البيروقراطية الدينية المستأثرة بدواليب وأجهزة الدولة من جهة ثانية. ولا شك أن قواعد وامتدادات وضواحي وباراشوكات النهضة ستصعًد.



رئيس الحكومة، إلياس الفخفاخ، زاد احتماء بمظلة رئيس الجمهورية، ويتقمص اليوم دور الضحية، فيما أصبحت قضية تضارب المصالح والفساد، التي تطاله، ثانوية.

واتضح أن قيس سعيًد ليس البتة "العصفور النادر" بل هو يعادي النهضة اليوم، في السر وفي العلن. وهو مُساند بدوره بالقوى الفاعلة الكبرى والأكثر هيكلة وتنظيما وانتشارا ميدانيا في البلاد : الجيش والأمن والاتحاد العام التونسي للشغل.

 النهضة خسرت معركة الرأي العام، رغم اختراقها لبعض وسائل الإعلام. الأيام القادمة ستكون صعبة، عصيبة، مفتوحة على كل الاحتمالات، السيئة والأسوأ في المقام الأول.
ابن خلدون ألف كتاب "المقدمة". وكأني بالنهضة تكتب اليوم كتاب النهايات..."

0/تعليقات/Comments

أحدث أقدم