الاشخاص ‏اللذين ‏تتراوح ‏أعمارهم ‏بين ‏18 ‏و ‏34 ‏سنة ‏هم الأكثر عرضة ل‏تلقي ‏عدوى ‏فيروس ‏كورونا ‏ و نشرها ‏

يمثل الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و 34 عامًا الآن نصف الحالات الجديدة من عدوى كوفيد-19 وهم كذلك الحلقة التي تساهم في نقل عدوى فيروس كورونا من شخص الي اخر  وسبب ذلك  أن الشباب أقل حرصًا على اتباع وسائل الوقاية خاصة في الحفلات و السهرات الخاصة  والتي تعتبر بؤرا لانشار الوباء.


حيث يتجاهل ثلث الأشخاص الذين قد يصابون بالعدوى إرشادات الصحة العامة ، والتي تتطلب اختبارهم و توضح الدكتورة سارة أميلي ميركيور ، أخصائية الطب الوقائي في إدارة الصحة العامة في مونتريال: يتجاهل ثلث الأشخاص الذين قد يصابون بالعدوى من الشباب  إرشادات الصحة العامة ، والتي تتطلب اختبارهم.





 واضافت سارة اميلي ميركيور إن غالبية البلدان التي شهدت موجة ثانية حاليًا  هي تلك البلدان  التي اتخذت تدابير احتواء صارمة للغاية خلال المرحلة الأولى من الوباء إسبانيا وفرنسا مثالان أكبر مثال على ذلك.



أحدث أقدم