وزير ‏الشؤون ‏الدينية ‏: ‏قرار ‏غلق ‏المساجد ‏ومنع إقامة الصلاة جنبنا ‏وفاة ‏أكثر ‏من ‏3000 ‏تونسي ‏بفيروس ‏كورونا

في تصريح لوزير الشؤون الدينية أحمد عظوم اليوم الجمعة 20 نوفمبر 2020، قال فيه  أن قرار غلق المساجد و منع إقامة الصلاة جنب تونس وفاة اكثر من 3000 آلاف تونسي بفيروس كورونا حسب تعبيره.


وفي ذات السياق  أقرّت اللجنة الوطنيّة لمجابهة فيروس كورونا فتح المساجد لأداء الصلوات الخمس بداية من يوم الاثنين 23 نوفمبر الجاري، خلال اجتماعها المنعقد اليوم الأربعاء 18 نوفمبر، تحت إشراف السيّد رئيس الحكومة.
 وفي هذا الإطار ، اعلنت وزارة الشؤون الدّينية عن جملة من التدابير وهي كالتالي :


 حتميّة التطبيق الكلي لما جاء في البرتوكول الصحي المتعلّق بدور العبادة وخاصّة* 
- تطهير المساجد والجوامع يوميا.
- تهوئة بيت الصلاة بصفة دائمة.
- فتح المعالم الدينية عشرة دقائق قبل الصلاة وغلقها مباشرة إثر نهايتها.
- إقامة الصلوات مع التخفيف قدر الممكن.
- مواصلة غلق المواضئ.


- مواصلة تعليق الدروس والإملاءات القرآنية.
هذا وتعوّل الوزارة على وعي مرتادي المساجد والجوامع لضمان أداء الشعائر واستمرارها، وتُجدّد دعوتهم إلى التقيّد بالتدابير الوقائيّة المعمول بها عموما والالتزام بما قرّره البروتوكول الصحّي الخاص بالمعالم الدينية تفاديا لغلقها في حالة عدم الالتزام بالضوابط المُشار إليها وخاصّة منها:
• الوضوء بالبيت،
•  إحضار السجّادة الخاصة،
• ارتداء الكمامات الواقية،
• التباعد أثناء الصلاة.
أحدث أقدم