Breaking

شقيقة ‏القاضية ‏التي ‏توفيت ‏بفيروس ‏كورونا ‏: ‏المصحة ‏الخاصة ‏لم ‏ترفض ‏إستقبال ‏شقيقتي ‏فقط ‏هي ‏طلبت ‏صك ‏ضمان ‏ب ‏30 ‏مليونا| ‏التفاصيل... ‏

نفت  لمياء العريضي شقيقة القاضية المتوفاة بالكورونا المرحومة سنية العريضي، اخلال تدخلها الاذاعي  على اذاعة "اكسبريس اف ام " ما تم تداوله بخصوص رفض مصحة خاصة اسعاف شقيقتها لعدم امتلاكها 30 ألف دينار، مبينة أن شقيقتها أصيبت بفيروس كورونا وتعافت منه ولكن بعد فترة تعكرت صحتها وتوجهت لمصحة خاصة لتلقي الإسعافات، موضحة أن المصحة طلبت صك ضمان، وفي نفس الوقت تم قبولها بالمصحة وقام كافة الفريق الطبي بإسعافها. 


وأكّدت لمياء العريضي أن شقيقتها مكثت بالمصحة لمدة يومين ولكن نظرا لظروفها المادية التي لا تسمح بخلاص معاليم المصحة لفترة أطول تم نقلها للمستشفى العسكري لإتمام علاجها هناك، مشيرة إلى أنّ شقيقتها تعاني من مرض مزمن.



وأكّدت لمياء العريضي أنه لا توجد أي مشكلة مع المصحة، مؤكدة أن الأشخاص الذين يريدون رفع قضية ضد المصحة لم يسألوا عن الوقائع وكان من الأجدر أن يتصلوا بالعائلة ومعرفة التفاصيل”، وفق تعبيرها.


من جهته أكد مهدي الخلادي، مدير المصحة أن المرحومة تم إيواها لمدة 4 ايام فقط بالمصحة، وعائلتها خيرت نقلها إلى المستشفى العسكري بتونس أين توفيت.


ونفى الخلادي، ما تم تداوله بخصوص طلب مبلغ قدره 30 ألف دينار، كضمان لإيواء القاضية سنية العريضي، مشددا على أن تجمعه علاقة طيبة بعائلة المرحومة.
كما ندد مدير المصحة ما أسماه بحملة إستهداف للمصحات الخاصة التي تقوم بمساعدة وزارة الصحة والقطاع العمومي على مجابهة هذا الوباء.

Post a Comment

أحدث أقدم