القاضي وليد الوقيني : "إلى صاحب المصحة الذي طلب من القاضية مبلغ مالي قبل ايوائها الا لعنة الله عليك و على أمثالك إلى أبد الآبدين". ‏

في تعليق على حادثة وفاة القاضية التي توفيت اليوم  الجمعة 13 نوفمبر 2020 نتيجة إصابتها بفيروس كورونا و رفض أحد المصحات الخاصة بولاية نابل إيواءها الا بدفع مبلغ مالي قدره 30 الف دينارا.
دون القاضي و الناشط السياسي وليد الوقيني على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي فايسبوك مايلي :

" وليد الوقيني : "إلى صاحب المصحة  الذي طلب من القاضية مبلغ مالي قبل ايوائها  الا لعنة الله  عليك و على أمثالك  إلى أبد الآبدين". 
هذا بلد ..المتمعشين  و الفاسدين و المرتشين و الحمير  




هذا البلد يهنئ فيه الفاسدون 
و يشقى فيه الصالحون  
لم تدفن وحدك زميلتي  
بل دفنت معك العدالة الاجتماعية إلى أبد الآبدين 
بفضل صمت الحكام  و المحكومين  
كم لا أحترم سلطة البطّ  التي لا تنجب  الصقور  
الله يرحمك  و انعمك
أحدث أقدم