Breaking

فيروس ‏كورونا ‏/ رئيس قسم الإستعجالي بتونس: وضع كارثي أسوء مما حصل في إيطاليا ينتظر تونس بعد 3 أسابيع. ‏ ‏

حذّر رئيس قسم  الطب الإستعجالي بتونس ، سمير عبد المؤمن  في تدوينة نشرها على صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي فايسبوك ، من أن الحسرة ستكون أكبر خلال الـ3 أسابيع المقبلة أمام تراخي الشعب التونسي ولامبالاته بخطورة الوضع الصحي المتعلق بفيروس كورونا  في ظل غياب الردع والصرامة في اتخاذ القرارات.

وشدد على أن تونس ستدفع الثمن غاليا  أمام لامبالاة  شعبها وتراخيه  في تطبيق الاجراءات .



يشار إلى أن تونس تسجل أرقاما  قياسية يومية  لإصابات كورونا تجاوزت 2800 إصابة في يوم واحد ، وفق بيانات كانت قد نشرتها  وزارة الصحة بتاريخ 6 جانفي الجاري، وهي أعلى حصيلة  منذ بداية الجائحة، فيما تجاوزت حصيلة ضحايا الفيروس 5000 وفاة .



 

 



 




Post a Comment

أحدث أقدم