Breaking

دفن كميّات كبيرة من النفايات الخطيرة في سرية تامّة بمنطقة الرويسات من ولاية القيروان... ‏تطورات ‏جديدة

حمّل الفرع الجهوي للمحامين بالقيروان في بيانه الصادر، اليوم السبت، المسؤولية الجزائية لكل من يثبت تورطه في تحويل نفايات إلى الجهة وذلك إثر ثبوت دفن كميات كبيرة من النفايات الخطيرة في سرية تامة بمنطقة الرويسات التابعة لمعتمدية الشبيكة ولاية القيروان وهو ما يمثل خطرا جسيما على البيئة وعلى صحة المواطنين في غياب شبه كلي لمؤسسات الدولة بالرغم من بشاعة وفداحة الجريمة المقترفة، وفق نص البيان.

هذا وعبر الفرع الجهوي للمحامين بالقيروان عن استياءه الشديد مما حدث لما فيه من خطورة على صحة الأهالي في منطقة الرويسات بصفة خاصة وولاية القيروان عموما ، الأمر الذي يتعارض و الحق في محيط سليم خال من النفايات.

كما عبّر الفرع عن ادانته الشديدة لمثل هذه الأفعال الإجرامية والتي تمثل اعتداء على المواطن بجهة القيروان وعلى البيئة.

ويحمل المسؤولية للسلط العمومية لعدم اهتمامها بالموضوع بالرغم من خطورته.

وينبه المواطنين الى ان الشعارات التي ترفعها الدولة للمحافظة على البيئة وحق المواطن في بيئة سليمة ظلت شعارات جوفاء و تبعاً لذلك يدعو كل المواطنين الى ضرورة اليقظة التامة والانتباه وضرورة التبليغ عن كل شبهة دفن النفايات في أي شبر من ولاية القيروان.

ويعرب عن استعداده لتقديم كل الشكايات الضرورية لانطلاق الابحاث بصورة جدية من أجل تتبع مقترفي هذه الجريمة الخطيرة في حق ولاية القيروان

ودعا النيابة العمومية الى التحرك بسرعة وانطلاق الابحاث لتحميل المسؤولية الجزائية لمرتكبي جرائم بيئية خطيرة تمس من صحة وسلامة المواطنين.

Post a Comment

أحدث أقدم