Breaking

ياسين ‏العياري ‏: ‏وزير ‏الداخلية ‏" ‏حب ‏يشربكها" ‏قبل ‏المغادرة ‏لذلك ‏تمت ‏إقالته

قال النائب عن حركة أمل وعمل بالبرلمان ، ياسين العياري ، إن من كانوا يساندون رئيس حكومة  قام في ظرف  3 شهر بإقالة 6 وزراء، من حكومة مستقيلة، و أقال رئيس هيئة مكافحة الفساد عند مغادرته ، لأنه رفض التغطية عليه  في تضارب المصالح و أقال وزير الخارجية دون أسباب و  أقال كلا من  رئيس اللجنة الوطنية لمكافحة الإرهاب و رئيسة الهيئة العامة للمقاومين و شهداء الثورة ، اعتبروا  ذلك دليل قوة و في إطار ممارسة  صلاحياته،  يلومون اليوم  على رئيس حكومة  أقال وزير داخلية بعد تبين قيامه  بتعيينات أمنية من أعلى مستوى دون التنسيق معه.

وكشف العياري أن  وزير الداخلية المقال قان محاميا لرجل الأعمال الذي وقع إيقافه في سوسة،  موضحا أن من قررت ايقافه هي النيابة العمومية وليس وزير الداخلية.

وبين أن التحوير الوزاري جاهز منذ  شهر وسييعرض على البرلمان في ظرف أيام معدودة ، مشيرا إلى أن وزير الداخلية المقال، كان يعلم أنه من المغادرين و ” أراد أن يلعب الكل في الكل و يشربكها قبل المغادرة و المشيشي قله من فم البير و لا من قاعه و إنتهى الموضوع” ، وفق التدوينة .


واعتبر العياري أن المشيشي أسوأ رئيس حكومة يمر على تونس بعد الثورة، بإستثناء الحبيب الصيد، يوسف الشاهد، إلياس الفخفاخ ، ضعف إتصالي، غياب رؤية، تخبط في التخطيط و الإنجاز و التصرف ، لافتا إلى أن  ملخص الأحداث هو  أن وزير الداخلية أراد استباق  التحوير، فكان له ذلك ، وفق التدوينة.


 


Post a Comment

أحدث أقدم