Breaking

بعد ‏إقامتها. ‏. ‏سامي ‏الطاهري ‏يشكك ‏في ‏الشهائد ‏العلمية ‏لألفة ‏الحامدي ‏ويطالب ‏بفتح ‏تحقيق. ‏

أكّد الأمين العام المساعد لاتحاد الشغل، سامي الطاهري، اليوم الإثنين 22 فيفري 2021، بخصوص الرّسالة التّي وجهتها ليلة أمس الرّئيسة المديرة العامة للخطوط التّونسية المقالة ألفة الحامدي، إلى نور الدّين الطّبوبي، أنّ طلب التسبقة عن الانخراطات أمر معتاد ويتمّ مع جميع المؤسّسات وهي أموال المنخرطين وليست أموال المؤسّسات، وفق تعبيره.

وأضاف سامي الطاّهري في تدوينة نشرها على صفحته الرّسمية بموقع التواصل الاجتماعي فايسبوك، أنّ منشور رئيس الحكومة متوفّر في كلّ مكان والادّعاء بالبحث عنه وعدم العثور عليه ادّعاء سخيف. 


وبين الطّاهري أنّ ألفة الحامدي لم تراسل اتحاد الشّغل لا بالرفض ولا بالقبول وطريقة نشر مراسلة بين مؤسّسات لا يعكس قدرة على التسيير وعلى الإدارة وعلى التعاطي مع ملف مؤسّسة عريقة كالخطوط التونسية، واصفا إدارتها بالفاشلة، وفق تعبيره.


وأضاف الطاهري أن الانخراط الشهري 3 دينارات يعني 36 دينار في السنة، وعدد أعوان الخطوط التونسية 8 آلاف، مطالبا بفتح تحقيق في صحّة شهادات وتجربة ألفة الحامدي، وفق قوله.

Post a Comment

أحدث أقدم