Breaking

وليد ‏الوقيني ‏يكشف ‏: ‏ما حكاية ‏ال 05 دجاجات و ‏سردوك" ‏لتدعيم ‏التنمية ‏في ‏تونس؟ ‏؟ ‏

في تدوينة نشرها على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي فايسبوك كتب الناشط بالمجتمع المدني وليد الوقيني متسائلا  مايلي :

 ياخي حكاية توزيع خمسة دجاجات  و سردوك  على الناس  لتدعيم  التنمية في احد  الجهات  التونسية صحيح و الا غالط  ؟؟؟؟  
هذي المعلومة  تدور على صفحات  التواصل الاجتماعي  من الصباح و يلزم  السلط  توضح  هذا صحيح و الا غالط  ؟؟؟؟ 
لانو  كان لخبر صحيح نحبو  نعرفو اعلاش السردوك  اعطاوه  اربعة دجاجات  اعلاش اربعة دجاجات بالذات  ؟؟؟؟ اعلاش موش وحده  أو مثنى  مثلا  ....  
و الا كل سردوك  يلزموا  اربعة دجاجات  باش ينجح الشرع  قصدي المشروع  .... 


ثم كان الخبر صحيح  يلزم  السلط  تعلن عليه  باش نعرفو  الي تونس  شدّت الثنيّة الصحيحة في التنمية  و بدات  المشاريع  تتهاطل  كالامطار  على هذا البلد  و انو بدينا نخرجو  من عنق الزجاجه  و قريبا  تشوف الفلالس  في كل بلاصه  و على كل لون  و ايعيشو  اكثر من فلالس  الحاكم  خاطر  فلس  قصدي فلالس  الحاكم  تعبت  و معادش  تصلح  .... 

نحن في كل الاحوال كشعب نتمناو  الخبر صحيح  بالاخص جاي ويكاند  باش نلقاو  ما نحكيو  في عطلة  نهاية الاسبوع  و الواحد  اعربن  على سردوك  و اربعة دجاجات  .... 
لكن مدام السلط  ما وضحتش  أو ما علقتش  على هذا الخبر باش نتعامل  و كان الخبر  نفترضوه  صحيح  و انقلكم  من توا اشنوه المشاريع  الي باش تتعمل  بهالسردوك  و اربعة دجاجات  .... 


انهار السبت  مقرونة بالسردوك  
انهار الاحد  كسكسي بالدجاج  
انهار الاثنين  مصلي دجاج  
انهار الثلاثاء  جلبانه  زعره  بالدجاج  
نهار الاربعاء  مرمز  بالدجاج  العربي 
ظهرلي استثمار  خير من هكا و تنمية خير من هكا ما ثماش
و هذي بكلها  مشاريع  عملاقة    

لكن يبدوا حسب أحد التلفزات  أن المشروع هو 27 دجاجه  و ثلاثه  سرادك  هكا نولي نحشم  و نتراجع  في حديثي  لانو هكا المشروع  صار مشروع  عملاق  و انجموا من 27 دجاجه  و ثلاثة  سرادك  نضمنوا  انو طيلة ثلاثين  يوم  متاع شهر رمضان  باش نصنفوا  كيما نحبوا  . 
#وليد_الوقيني

Post a Comment

أحدث أقدم