Breaking

تلقي ‏تونس ‏هبة ‏من ‏لقاح ‏كورونا ‏: ‏رئاسة ‏الجمهورية ‏تؤكد، ‏ ‏المشيشي ينفي ويفتح ‏تحقيقا ونواب و منظمة ‏أنا ‏يقظ يتهمون. ‏. ‏التفاصيل

رئيس الحكومة هشام مشيشي يأذن بفتح تحقيق فوري حول ملابسات دخول التلاقيح الإماراتية وكيفية التصرّف فيها وتوزيعها.ويأتي ذلك على إثر ما تمّ تأكيده من توفّر عدد من جرعات التلاقيح الإماراتية ضد فيروس كورونا في بلادنا، يهم رئاسة الحكومة ان توضح بأنه لا علم لها بوصول هذه التلاقيح ولا بمصدرها ولا بمدى توفّرها على الشروط الصحية والقانونية الضرورية، ولا بمآلها.

وتؤكد رئاسة الحكومة أن إدارة عملية التلقيح تبقى من مسؤولية اللجنة الوطنية لمجابهة فيروس كورونا، في إطار الإستراتيجية الوطنية التي تمّ إرساؤها للغرض، والتي حدّدت الفئات المعنية بالتلقيح بصفة أولوية.
وأكّدت رئاسة الجمهورية على أنه لم يقع تطعيم أيّ كان لا من رئاسة الجمهورية ولا من غيرها من الإدارات بالتلقيح الذي تلقته كهبة، وذلك في انتظار مزيد التثبت من نجاعته، وترتيب أولويات الاستفادة منه.

من جهة أجرى نشرت رئاسة الجمهورية اليوم غرة مارس 2021 أنّها تلقت 500 تلقيح مضاد لفيروس كورونا، بمبادرة من دولة الإمارات العربية المتحدة. وقد تم، بأمر من رئيويشار إلى أنّ رئيس لجنة قيادة الحملة الوطنية للتلقيح ضد كوفيد-19 ومدير معهد باستور، الهاشمي الوزير قد صرّح لإكسبراس أف أم اليوم غرّة مارس 2021 أنّه “لا علم له بتسلّم رئاسة الجمهورية ألف جرعة من تلاقيح كورونا قادمة من الإمارات العربية المتحدة”.

وتسلمت رئاسة الجمهورية -في شكل هبة- ألف جرعة من تلقيح كورونا تم وضعها على ذمة مصالح الصحة العسكرية.

وكان بدر الدين قمودي النائب عن الكتلة الديمقراطية ورئيس لجنة الاصلاح الاداري والحوكمة الرشيدة ومكافحة الفساد ومراقبة التصرف في المال العام بالبرلمان قد نشر أمس أن تلقيح كورونا وصل الى تونس من دول خليجية وأن هذه معلومة شبه مؤكدة.

وفي سياق متصل و في تدوينة نشرها على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي فايسبوك، أكد النائب بمجلس نواب الشعب ياسين العياري أن "سفير الإمارات في تونس أعلم ديبلوماسيين تونسيين أن بلاده قدمت هدية لرئاسة الجمهورية، 100 جرعة من تلقيح الكوفيد".

وقال ياسين العياري في ذات التدوينة ، "أن الأمر في حد ذاته ليس فضيحة أو فيه إشكال لكن المؤسف هو غياب الشفافية"، متسائلا: "100 جرعة! شكون خذى شكون ما خذاش على أي أساس؟ لماذا التكتم؟  إسألوا الرئاسة".

وفي ذات السياق، قال النائب بالبرلمان، مبروك كرشيد إنّ هناك مسؤولين في تونس لقحوا ضدّ كورونا منذ 4 اشهر .


وفي سياق متصل أكد الناشط السياسي معز الحاج منصور في تدوينة نشرها على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي فايسبوك  وصول كمية من لقاحات كورونا هبة من دولة خليجية.. تم توزيعها على اعضاء الحكومة وشخصيات سياسية وحزبية..


وكانت منظمة “أنا يقظ”، قد حذرت في بيان لها، من غياب الشفافية وتكريس المحسوبية والوساطة في التوزيع غير المنظم للتلقيح لما سيترتب عنه من فقدان لثقة المواطنين في مؤسسات الدولة، على خلفية ما تم نقله عن طريق مصادر من رئاسة الجمهورية و على لسان نواب البرلمان حول تلقي رئاسة الجمهورية لمائة (أو لألف) جرعة من لقاح فيروس كوفيد19 كهدية من دولة الإمارات العربية.

Post a Comment

أحدث أقدم