Breaking

إلتقى ‏يوم ‏أمس ‏ رئيس المجلس الاعلى للقضاء و ‏اليوم رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد.‏. ‏ ‏أنباء ‏عن ‏عديد ‏الإيقافات ‏لسياسيين و رجال ‏أعمال ‏خلال ‏الايام ‏القادمة. ‏(التفاصيل) ‏

في بلاغ نسر على الصفحة الرسمية لرئاسة الجمهورية ، أعلنت فيه، استقبال رئيس الجمهورية قيس سعيد اليوم الأربعاء 3 مارس 2021 بقصر قرطاج رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد السيد عماد بوخريص.

وحسب نص البلاغ فقد تم التطرق خلال اللقاء إلى أنشطة الهيئة في المدة الأخيرة والتأكيد على ضرورة العمل لوقف ظاهرة الفساد التي تزداد استفحالا وتخرّب الدولة والمجتمع على السواء.


وقد تم التعرض في هذا الإطار بالخصوص إلى الأوضاع التي تعرفها عديد المؤسسات والمنشآت العمومية، وإلى وجود فاسدين يريدون الاستفادة من المال العام وفاسدين مفسدين يستفيدون من ثروات الشعب التونسي ويهيئون بعد ذلك السبل للتفريط فيها.


هذا ونشير الي ان بعض التسريبات كشفت انه بعد لقاء رئيس الجمهورية قيس سعيد يوم امس مع رئيس المجلس الاعلى للقضاء يوسف بوزاخر،اضافة الي استقباله اليوم رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد، يؤكد انه خلال الايام القليلة القادمة سوف يتم فتح  ملفات ارادت عديد الجهات اخفائها من بينها المتعلق بالنهب وتهريب المليارات خارج تونس منذ2011 الى 2019 وتفقير الدولة وهو لقاء ستليه قرارات أخرى كبرى .


ووفق بعض المصادر فان منتصف شهر مارس الى نهايته سيشهد تحرك غير مسبوق من رئاسة الجمهورية ،بعد أن قرر قيس سعيد الاستنجاد بلجنة تتكون من 4 محامين يترأسهم محامي معروف سياسيا من اجل تتبع اكثر من 200 شخصية من بينها 24 سياسيا بشبهة الثراء الفاحش والاستيلاء على اموال قروض وهبات لتونس وتعيينات مشيوهة داخل وزارات هامة من بينها وزارات سيادة ،كما تم الكشف عن أكثر من 13 حسابا بنكيا سريا في فرنسا، سويسرا وبريطانيا ودول افريقية وعريبة .

Post a Comment

أحدث أقدم