Breaking

بعد ‏إعلان ‏هروبه ‏الي ‏مالطا ‏: ‏هذا ‏آخر ‏ما ‏دونه ‏سامي ‏الفهري ‏على ‏صفحته ‏الرسمية ‏"أنستغرام".(صورة) ‏

تتسارع الاحداث بخصوص قضية الاعلامي و صاحب قناة الحوار التونسي سامي الفهرس، حيث و بعد ان تم إطلاق سراحه منذ ايام، بعد أن قضى أكثر من سنة و نصف في سجن الايقاف. في قضايا فساد مالي . 


لم يمضي يومان حتى وقع الحكم عليه بثمانية سنوات سجن مع النفاذ العاجل و غرامة مالية قدرها 42 مليارا، الجديد في القضية أن سامي الفهري لم يقدم نفسه للقضاء، حيث أعلن اليوم انه تم إدراجه في التفتيش. 

وفي مفاجاة مدوية أعلن ظهر اليوم العميد هشام المؤدب أن سامي الفهري وصل إلى مالطا فجر اليوم الجمعة على مركب سياحي اشترته زوجته منذ 8 أيام. 


وأضاف المؤدب أن عائلة الفهري أعدت "خطة ب" تتضمن الهروب إلى دولة مالطا إذا صدر حكم إدانة ضد ابنها. ورجج العميد السابق هشام المؤدب أن سامي الفهري سيطلب اللجوء في فرنسا ثم تلتحق به زوجته وبناته. 


وكان سامي الفهري قد نشر منذ أيام تحديثة وحيدة  على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي أنستغرام جاء فيها باللغة : لوكان لك الحق في أمنية..ماذا تتمنى"

Post a Comment

أحدث أقدم