Breaking

2000 حالة وفاة في 15 يوم ‏بفيروس ‏كورونا ‏في ‏تونس/ ‏القاضي ‏وليد ‏الوقيني يعلق " ‏عاش ‏الملك ‏مات ‏القطيع. ‏

بعد ان صرح  وزير الصحة السيد فوزي المهدي عن ارتفاع عدد الوفيات جراء الفيروس، قائلا ‘ حسب الفرق العلمية للاستشراف فإن عدد الوفيات سيبلغ 12 ألف وفاة بحلول 15 ماي، قائلا ‘ ‘ الوضع خطير.. 2000 وفاة باش تزيد في نصف شهر..’ كتب الناشط السياسي في المجتمع المدني وليد الوقيني على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي فايسبوك مايلي : 

2000 حالة وفاة في 15 يوم ،يعني بمعدل  133 وفاة  يوميا  ،يعني 133 عائلة  باش تحزن  ،يعني 133 عائلة  فيها اولاد و امهات  و زوجات و خوات  باش يحزنو  و يفقدوا  عزيز ، 

الا تستطيع الدولة  أن تجنبنا  الكارثة  ؟الم يكن  بامكانها  ان لا نواجه  الازمة  ؟ ، بلى كان بالامكان  لو كان هناك  تخطيط  و استشراف ،، تحنا  الحدود  ، فعل انتعشت  السياحة  و الصناعات  التقليدية  ؟ لا طبعا لا 

لم نقم باجراءات  اكثر  قوة  ، فهل القطاع الخاص انتعش  بكل عناوينه  ؟ لا طبعا لا  ،،،م نحمي الفئات  الاكثر  عرضة للعدوى  قبل ظهور  الطفرات  الجديدة ،، هل كان نسق العمل الاداري  عاديا ؟ ،، ا طبعا لا  

 طبعا اصحاب  العقول الحصيفة  و الوطنية  العالية  و الغيورين  على الاقتصاد  سيوجهون  لنا نفس السؤال  
طيب ماذا نفعل  ؟ اي اجراءات  تقترحونها ؟ و لا يجرؤون  بمنطق الحسابات  أن يقولو  أن التلقيح  لم تتقن الحكومة سياستها  في جلبه  و هو ما تسبب  في  تغول  الموجة الثالثة  و هجومها  الشرس  و المتصاعد  .... 
لا يقولون  أن استراتيجية  العمل عن بعد  و إعادة تنظيم العمل الاداري  و وضع نصوص قانونية  تتماشى  و واقع  التونسيين  .... لم يلتفتوا  اليها  .... 

فلا توجهوا  لنا هذا السؤال  فدورنا  المنتظر  منكم  أن نحصي  مرضانا  و موتانا  و نترحم  و نتمنى الشفاء و نصمت  نصمت نصمت  نصمت ..... 

لا نفعل  شيئا  سادتي  لا نفعل شيئا .... فقط نصمت .... 

لكن نطلب منكم  بكل لطف عندما  تقرأون  تصاعد اعداد  الوفايات  ترحموا  عليهم  و لو قليلا  فالحياة  ليست حسابا  اقتصاديا جاف فللحياة  معنى  و اغاني  .... 

في بداية  الجائحة  عولتم  على وعي المواطن  
اتمنى انكم  تحسون  بنجاح  الاختيار  
مناعة القطيع  لم تنفع  مع اي شعب  و المثال  ما نراه  اليوم في كل الدول  .... 
على فكرة  اختيار  سياسة  القطيع  هي الاقرب  لواقعنا  

عاش الملك  
مات القطيع  .... 

فليس لنا ما نفعل  هاهو  العالم  يفعل  
كفانا  أن نشاهد  الدول  الاخرى  و نتمنى أن تكون  لنا منظومة  حكم  
لا يحملون  شعبهم  إلى الموت  و هم باسمين  

عاش الملك  
مات القطيع  ... 

#وليد_الوقيني


Post a Comment

أحدث أقدم