Breaking

في ‏بيان ‏رسمي ‏: ‏حركة ‏النهضة ‏تدين ‏حملات ‏التشويه ‏التي ‏يتعرض ‏لها ‏الغنوشي ‏و ‏تتوعد ‏هؤلاء... ‏ ‏

على اثر الجدل الحاصل الذي خلفه التقرير الصحفي الذي نشر على جريدة الانوار التونسية بخصوص مصدر ثراء  راشد الغنوشي الفاحش و متابعة لاخر المستجدات السياسية نشرت حركة النهضة التونسية على صفحتها الرسمية البيان التالي:

عقد المكتب التنفيذي لحركة النهضة، مساء الإربعاء 31 مارس 2021، اجتماعه الدوري برئاسة الأستاذ راشد الغنوشي، والذي خصص لتدارس المستجدات السياسية والأوضاع الاجتماعية والإقتصادية بالبلاد، إضافة إلى عدد من القضايا الحزبيّة الدّاخلية. وفي هذا السياق يهم المكتب أن يعبر عن:


- إدانته الحملات المغرضة ضدّ الحركة ورئيسها الأستاذ راشد الغنوشي ومحاولات تشويههما. بإدعاءات باطلة. وتذكّر الحركة تمسّكها بحقها في التتبّع القانوني ضدّ كل من يفتري ويحرّض عليها وعلى قياداتها.


- دعمه للحكومة ورئيسها السيّد هشام المشيشي ومطالبتهم بمزيد بذل الجهد للقيام بالإصلاحات المستعجلة في بعض المجالات الاقتصادية والمالية، كما يثمّن المكتب التنفيذي التوقيع على الإتفاق المشترك بين الحكومة والإتحاد العام التونسي للشغل حول الإنطلاق في الإصلاحات المستوجبة من خلال إقرار بعث خمس لجان تفكير مشتركة بهدف صياغة إطار عملي لهذه الإصلاحات التي يجب أن تساهم في بلورتها وتنخرط في تيسير تنفيذها مختلف المنظمات الاجتماعية والأطراف السياسية الممثلة في البرلمان في ضوء تصوّر عملي.


- دعوته الحزام السياسي الحكومي للتعاون والتضامن من أجل توفير الدعم للإصلاحات الحكومية وتحقيق الاستقرار السياسي في مؤسسات الدولة بما يضمن حسن سيرها، واهتمامها بالتزاماتها وتعهداتها تجاه شعبها وشركاءها.


- تقديره أن بلادنا في أشد الحاجة الى حوار وطني يجمع كل الفرقاء دون إقصاء هدفه تحديد التوجهات الكبرى للبلاد والأولويات الاقتصادية والاجتماعية وتخفيف الاحتقان السياسي والاجتماعي ولمّ شمل التونسيين بطمأنتهم حول مستقبل بلادهم، كما يجدّد المكتب ترحيب الحركة بمبادرة الحوار الوطني التي دعا إليها الإتحاد العام التونسي للشغل.


- تأكيده على ضرورة استكمال البناء الديمقراطي بعدم تفويت فرصة التصويت لصالح المرشّحين لعضوية المحكمة الدستورية خلال جلسة الثامن من أفريل القادم بمجلس نواب الشّعب.

- تثمينه مجهود وزارة الصّحة في تأمين استمرار عمليات التلقيح ضد الوباء مع الدّعوة للإسراع بتوفير أكبر عدد من الجرعات وضمان احترام الأولوية في التلقيح حسب ماهو منصوص عليه، كما تدعو الحركة التونسيين والتونسيات إلى الإقبال على التسجيل في قائمة التلقيح.

Post a Comment

أحدث أقدم