Breaking

هاشمي الوزير يكشف عن محاور اجتماع اللجنة العلمية ‏لمجابهة ‏فيروس ‏كورونا ‏المنعقدة ‏غدا ‏. ‏(التفاصيل) ‏

أفاد عضو اللجنة العلمية لمكافحة كورونا الهاشمي الوزير، بأن اجتماع اللجنة المرتقب عقده غدا الثلاثاء 27 افريل 2021، سيركز على محاور تشمل مستوى انتشار الفيروس ووضعية المؤسسات الصحية ومدى ظهور السلالات الجديدة والمتحورة للفيروس في تونس وحملة التلقيح.

 

وقال الوزير في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء، إن أعضاء اللجنة سيبحثون في هذا الاجتماع المتمحور حول تفشي كوفيد-19 في ظل ارتفاع عدد الاصابات والوفيات جراء هذا المرض، في سبل خفض نطاق العدوى وتحديد التوصيات الرامية الى ذلك، لافتا الى أنه سيتم تناول إشكالية الضغط الذي تواجهه المؤسسات الصحية العمومية والنظر في الآليات التي تمكن من تخفيفه.

وأشار الى أن مقترحات دعم المؤسسات الصحية يمكن أن تتعلق باعادة تنظيم توزيع الموارد البشرية وتعزيزها ودعم الأقسام الخاصة بكوفيد 19 بالمستشفيات، والترفيع في عدد الأسرة المخصصة للانعاش والأوكسجين من أجل التكفل بالمرضى، موضحا أن هذه المقترحات تهدف الى حماية المنظومة الصحية من الانهيار.

كما أبرز لهاشمي الوزير، أن اجتماع اللجنة العلمية سيتعرض الى محور السلالات الجديدة والمتحورة لكورونا، مؤكدا أن ظهور السلالة البريطانية من الفيروس قد فاقم الوضع الوبائي ودفع بالعدوى الى الارتفاع في أوساط السكان.

وسيبحث أعضاء اللجنة ايضا، كيفية دعم حملة التلقيح المضادة لكورونا من خلال التوصية بتعزيز الشراءات من التلاقيح وكذلك من خلال الدعوة الى تشجيع المواطنين في عملية الاقبال على تلقي التطعيم والتسجيل بمنظومة "ايفاكس" المحدثة للتلاقيح.
وستتولى اللجنة العلمية غدا المصادقة على توصياتها لتوجهها الى الهيئة الوطنية لمكافحة كورونا، التي من المنتظر أن تجتمع خلال الأيام المقبلة للنظر في اتخاذ اجراءات جديدة أو لتمديد نفس الاجراءات المعمول الى غاية يوم 30 أفريل في اطار مواجهة كورونا.

Post a Comment

أحدث أقدم