هشام ‏المشيشي في لقائه بالوزير الأول البرتغالي: الكورونا أثرت كثيرا على الوضعية الاقتصادية ‏في ‏تونس. ‏

أشار رئيس الحكومة، هشام المشيشي خلال لقائه بالوزير الأول البرتغالي أنطونيو كوستا، بمقر الوزارة الأولى بلشبونة إلى ان جائحة كوفيد-19 أثرت كثيرا على الوضعية الاقتصادية لبلادنا، مثلما أثرت على باقي دول العالم، باعتبار وأن تونس قادمة على اصلاح اقتصادي هام يتطلب دعما وتضامنا دوليين خاصة من شركائها الاوروبيين.

وأثار رئيس الحكومة مسألة جلب التلاقيح بالكيفية المطلوبة لتمكين شرائح واسعة من المواطنين، والقطاعات الحساسة التي لها ارتباط بالاقتصاد الوطني، وخاصة العاملين في قطاع السياحة حتى تستقبل تونس خلال الموسم السياحي أعدادا متزايدة من السياح الاوروبيين.


من جهته أكد الوزير الأول البرتغالي، أن البرتغال وتونس بلدان صديقان يتقاسمان مبادئ مشتركة، وأن تونس ستتخطى أزمتها الاقتصادية مثلما تخطتها البرتغال بحكم انها تمثل استثناء ديمقراطيا في المنطقة وأن شركائها في الاتحاد الاوروبي سيقفون دائما الى جانبها.

واتفق الجانبان على عقد الاجتماع الخامس للجنة العليا المشتركة بلشبونة موفى هذه السنة.

إرسال تعليق

أحدث أقدم