Breaking

عاجل ‏/ ‏الدكتور ‏حاتم ‏الغزال ‏يزف ‏بشرى ‏سارة ‏جدا ‏لجميع ‏التونسيين. ‏

هذا ما دونه الدكتور حاتم الغزال على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي فايسبوك ، حسب المعطيات الوبائية...سنشهد بداية من النصف الثاني من هذا الشهر تحسنا كبيرا للحالة الوبائية ثم نمر إلى فترة إنحسار للوباء. 
وفيما يلي نص التدوينة: 


لأول مرة منذ بداية هذه الموجة في 22 مارس الفارط نسجل إنخفاضا في عدد المرضى المقيمين في المستشفى مع إنخفاض عدد المقيمين في العناية المركزة.

الإنخفاض طفيف و لكنه ذو معنى إحصائيا.

لا تهتموا كثيرا بعدد الحالات المكتشفة و لا بنسبة التحاليل الإيجابية لانها لا تدل على شيء بسبب قلة التحاليل. أما عدد الوفايات فيحتاج إلى أسبوع آخر على الأقل ليبدأ هو أيضا في الإنخفاض.


 أتمنى أن تكون توقعاتي السابقة و التي تعتمد على ديناميكية الموجات التي حصلت بسبب إنتشار السلالة البريطانية في دول أخرى صحيحة و بالتالي فإننا سنشهد بداية من النصف الثاني من هذا الشهر تحسنا كبيرا للحالة الوبائية ثم نمر إلى فترة إنحسار للوباء خلال الصيف و إذا ما وقع استغلال هذه الفترة على الوجه الأكمل بتلقيح 3 مليون تونسي يمكننا أن نتفادى عودة الوباء في سبتمبر المقبل إن شاء الله. 

Post a Comment

أحدث أقدم