Breaking

تونس ‏/ خبر ‏سار ‏جدا ‏لرئيس ‏الجمهورية قيس سعيد و ‏مفاجأة ‏صادمة ‏لهشام ‏المشيشي ‏و ‏راشد ‏الغنوشي. ‏(التفاصيل) ‏

وفق سبر آراء لمؤسسة إمرود كونسيلتنغ، الذي رتفعت نسبة رضا التونسيين عن رئيس الجمهورية قيس سعيّد خلال شهر أفريل الفارط،  بنقطتين اثنتين مقارنة بشهر مارس(42%).


وتواصلت، بذلك، نسبة الرضا عن رئيس الدولة، في ارتفاع، منذ شهر جانفي الفارط.في المقابل، تراجعت نسبة الرضا عن أداء رئيس الحكومة هشام المشيشي بثلاث نقاط (21% في مارس و18% في أفريل) 


وبخصوص رئيس البرلمان راشد الغنوشي، فقد أعرب 8% فقط من التونسيين عن رضاهم عن أدائه برئاسة مجلس النواب، خلال الشهر الفارط، بعد أن كانت 10%، في شهر مارس.وشمل استطلاع الآراء 1000 شخص من من المسجلين لدى الهيئة المستقلة للانتخابات وينتمون لأربع وعشرين ولاية

Post a Comment

أحدث أقدم