Breaking

رئيس الجمعية التونسية للسلامة الصحية ‏:المواصلة بالنسق الحالي للتلقيح سيتطلب 3 سنوات لتلقيح 70% من التونسيين”

قال الدكتور يامن العايد رئيس الجمعية التونسية للسلامة الصحية والبيئية إن الوضع الصحي صعب وخطير جدا في القيروان والقصرين وباجة، وأشار إلى أنه لاحظ خلال تنقله إلى القيروان أن الأقسام ممتلئة وقائمة المرضى على سلم الانتظار طويلة.

وأضاف الدكتور يامن العايد خلال مداخلته اليوم الثلاثاء 1 جوان 2021 في برنامج 19/21 أن الاكتضاض على مستوى وسائل النقل خلال عطلة العيد، تسبب في هذه الحالة الوبائية الخطيرة، وقال إن القرارات غير المدروسة تؤدي إلى هذه النتائج الكارثية.


واعتبر العايد أن حديث وزير الصحة خلال شهر جانفي الماضي عن امكانية تصنيع لقاح استرازينيكا في تونس يندرج في إطار اللغة الخشبية للمسؤولين على مستوى الوزارة حسب قوله.


وأكد العايد أن الدراسات العلمية الأخيرة أثبتت حتى الآن نجاعة التلاقيح ضدّ كل السلالات المتحورة من فيروس كورونا.

وفيما يتعلّق بالحملة الوطنية للتلقيح التي بلغت يومها الـ 80، أفاد العايد بأن النسق بطئ جدا بسبب عدم توفر التلاقيح، حيث تلقى أكثر من 600 ألف تونسي فقط الجرعة الأولى من لقاح كورونا ونصفهم فقط تلقى الجرعة الثانية، وقال إن المواصلة في هذا النسق سيتطلب 3 سنوات لبلوغ نسبة 70 بالمائة من التونسيين الملقحين.

وأضاف العايد ضيف برنامج 19/21 أن تونس على أبواب موجة رابعة من كورونا، ستشهد انتشارا للسلالات الجديدة، وستكون الموجة الجديدة أيضا في ظل ضعف مناعة بعض التونسيين الذين واجهوا الفيروس في نسخته الأولى غير المتحورة، وذلك بالإضافة إلى طاقة استيعاب تتجاوز 80 بالمائة في المستشفيات التونسية.

Post a Comment

أحدث أقدم