Breaking

قبل أيام من ‏إنطلاقتها:إنسحاب الأرجنتين وكولمبيا من كوبا أميركا وغموض حول إقامتها

تلقت بطولة كوبا أمريكا التي تنطلق يوم الأحد المقبل ضربة جديدة تزيد الغموض حولها عقب الارتباك الذي خلط أوراق اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم "كونميبول" بانسحاب كولومبيا والأرجنتين من تنظيم المسابقة

ووافقت البرازيل على استضافة البطولة نهاية الشهر الماضي في قرار أجج الغضب الشعبي في ظل معاناة البلاد من تفشي فيروس كورونا المستجد.


وبعد ساعات من إعلان شركة "ماستركارد" لبطاقات الائتمان انسحابها من رعاية كوبا أمريكا لحقت بها شركة أمبيف للمشروبات لتتخلى بذلك أكبر شركتين راعيتين عن البطولة القارية امس الأربعاء.


وجاء ذلك بعد انتقادات من اللاعبين لنقل البطولة إلى البرازيل رغم أنها من أكثر المناطق تسجيلا للإصابات بفيروس كورونا في العالم.

وتوفي أكثر من 475 ألف برازيلي بالفيروس وهو أكبر عدد من الوفيات عالميا بعد الولايات المتحدة وحذر خبراء من موجة ثالثة للعدوى بالتزامن مع فصل الشتاء بهذه المنطقة.

ومن المقرر أن تفصل أعلى محكمة في البرازيل في وقت لاحق من اليوم الخميس في مصير البطولة المثيرة للجدل، ومدى إمكانية إقامتها في البرازيل.

وكان من المقرر أن تستضيف الأرجنتين وكولومبيا البطولة، لكن تم سحب ملف تنظيم المسابقة من البلدين، بسبب ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد في الأرجنتين بينما استبعدت كولومبيا بسبب التوتر السياسي في البلاد.

يذكر أنه من المفترض أن تجمع المباراة الإفتتاحية للمسابقة المنتخب البرازيلي بفنزويلا يوم الأحد في برازيليا.

Post a Comment

أحدث أقدم