Breaking

وزير الصحة يدق ناقوس الخطر والخوف من السيناريو الكارثي! ‏

أكّد وزير الصحة الدكتور فوزي مهدي،، أن الأرقام و المؤشرات الوبائية الحالية على المستوى الوطني مرتفعة ومخيفة وخاصة أمام وضعية المستشفيات وقدرة استيعابها.

ووصف وزير الصحة الوضع الوبائي بـ ”المخيف والخطير”، مشيرا إلـى أنّ ”عدة إحتمالات أمام هذا الخطر”.


 
وقال الوزير، إنه ”التدارك مازال ممكنا والوقت مازال يسمح بتجنب السيناريو الأسوء والموجة الرابعة الأكثر حدة وذلك من خلال تطبيق الإجراءات الوقائية سواء من قبل المواطن أو من قبل الحكومة”، مشددا على ضرورة مواصلة منع تسلل السلالات الجديدة لفيروس كورونا إلى تونس واحترام قواعد البروتوكولات الصحية.


وأقر الدكتور فوزي مهدي، بأن وسائل الرّقابة والرّدع منقوصة، علاوة على أن ”تحدّي المواطن للإجراءات الوقائية سينجرّ عنه عواقب وخيمة”، وفق تعبيره.

Post a Comment

أحدث أقدم