أعوان بالبرلمان يعلنون انسلاخهم من اتحاد الشغل ويؤسسون نقابة مستقلة

نشر غسان القصيبي المكلف بالإعلام بالاتحاد العام التونسي للشغل، تدوينة على حسابه بفايسبوك،  مساء الجمعة، أرفقها ببيان تأسيسي لما سمّي حديثا النقابة البرلمانية المستقلّة ، علّق فيها بالقول بأنها رقصة الديك المذبوح "


وأضاف القصيبي، بالقول " وانكشف المندس داخل الاتحاد ... قلناها هذا الشخص لا يشرف المنظمة ".


هذا وقد أعلن مجموعة من أعوان البرلمان عن تأسيس "النقابة البرلمانية المستقلة" يرأسها أحمد المسعودي الكاتب العام السابق لنقابة أعوان المجلس الذي قررت لجنة النظام بالاتحاد العام التونسي للشغل الأسبوع المنقضي  منعه من النشاط النقابي، وذلك على خلفية أدائه المهني داخل البرلمان في المحافظة على حسن سير عمل المجلس وخاصة الجلسات العامة. 



المسعودي كان له دور في مواجهة محاولات رئيسة كتلة الحزب الدستوري الحرّ عبير موسي الدخول لاجتماع مكتب المجلس إضافة إلى وقوع بعض المناوشات معها ومع أعضاء كتلتها.


وعبّر بيان النقابة الجديدة عن رفض ما وصفه بـ"الدوس على شرعية الأعوان المنتخبين من القواعد والتعامل معهم بعنجهية وتسلّط وعجرفة في خرق فادح للاحترام الواجب لهم ولكافة الإدارة البرلمانية، الأمر الذي يمثل خطأ لا يُغتفر ويتجافى مع قاعدة الشرعية الانتخابية ويتنافى مع جوهر العمل النقابي النزيه وينحدر به تبعا لذلك إلى دائرة تزييف الوعي والتضليل والتطويع"، وفق نص بيانها .

إرسال تعليق

أحدث أقدم