منظمة أنا يقظ: 23 مليارا على متن شاحنات النائب لطفي علي وشركائه! ‏(التفاصيل) ‏

على خلاف ما يدّعيه المستثمر وعضو مجلس نواب الشعب لطفي علي، غنم مجمع المقاولات الذي يشارك فيه النائب عبر شركة يمتلك ربع حصصها 17 مليون دينار من عقود نقل الفسفاط عبر الشاحنات إبان 2014، من مجموع 23 مليون دينار حصل عليها بين 2012 و2017، وذلك وفق وثائق حصلت عليها منظمة أنا يقظ من شركة فسفاط قفصة في السادس عشر من مارس والرابع والعشرين من أفريل المنقضيين.

وفق نفس الوثائق الواردة على أنا يقظ، ظفر النائب رفقة شركائه، عبر مجمع مقاولات لطفي علي وشركة نقل البضائع SOTRAM بعقدين لشحن الفسفاط ونقله من قفصة الى المجمع الكيمياوي التونسي بقابس أو بصفاقس أو لمصنع الشركة التونسية الهندية للأسمدة.

تفاصيل عقد 2014..

في 28 جانفي 2014 تم توقيع العقد عدد 82.3132 بين شركة فسفاط قفصة من جهة ومن جهة أخرى مجمع مقاولات لطفي علي وشركة سوترام لنقل الفسفاط وشحنه مقابل مبلغ مالي قدّر ب 7 مليون دينار ليرتفع المبلغ في 2017 لــ17 مليون دينار.

التزم مجمع المقاولات بموجب هذا العقد بشحن الفسفاط ونقله من الرديف وأم العرايس الى مصانع المجمع الكيميائي التونسي بقابس أو الى المصنع التونسي الهندي للأسمدة بالصخيرة TIFERT.

 ونصّ كراس شروط الصفقة على نقل 167 ألف طن من الرديف و167 ألف طن من أم العرائس في مدة زمنية لا تتجاوز 200 يوما، وبثمن للطن الواحد بلغ 20،997 دينار إذا تم استعمال مسالك أساسية متراوحة بين 230 كلم و240 كلم، بينما يمكن لقيمة الصفقة أن ترتفع بنسبة 140 % لتصبح 9.8 مليون دينار، أي بثمن للطن الواحد يصل الى 36 دينارا، بينما لم يتجاوز ثمن الطن لنقل الفسفاط على متن القطارات الخمسة دينارات، وفق ما أكده حسان الميعادي مدير الإعلام والاتصال بالشركة الوطنية للسكك الحديدية في تصريح لأنا يقظ.

كانت هذه الصفقة مشفوعة بــثمان ملاحق، لعلّ أهمها الملحق الأخير (الملحق عدد 8) الممضى عليه بتاريخ 27 فيفري 2017 والمتعلّق بالزيادة في كميات الفوسفاط المنقول بــ37.5 لترتفع بذلك قيمة الصفقة إلى 17 مليون دينار.

الوثائق تدحض ادعاءات النائب..

اللافت في العقد عدد 82.3132 الذي شارك فيه النائب ضمن مجمع مقاولات لطفي علي وشركة نقل البضائع SOTRAM انه يدحض مختلف ادعاءات عضو مجلس نواب الشعب.

قال لطفي علي، في تصريح لإذاعة شمس أف أم بتاريخ 12 أكتوبر 2017:” من 2014 ما عندي حتى صفقة مع شركة فسفاط قفصة، وما عندي حتى كميون لنقل الفسفاط. وقبل 2014 كان لدي صفقات وأقصى صفقة بنسبة 25 بالمائة وهي صفقات عمومية تخضع لمقاييس معينة”، بينما تفيد مئات الوثائق التي حصلت عليها أنا يقظ من شركة فسفاط قفصة عكس ذلك، مثلما بينّا سابقا.

إرسال تعليق

أحدث أقدم