Breaking

المعز الحاج منصور لراشد الغنوشي: ".. تذكر أنك ميت.. وانهم ميتون.. "

هذا ما دونه الناشط السياسي و المدون بشبمة المدونيبن الاحرار،المعز الحاج منصور على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي فايسبوك منذ قليل :

 راشد الغنوشي: ".. تذكر أنك ميت.. وانهم ميتون.. "
نسالك : هل أنت مخلد فيها.. ؟ 
قامت الدنيا ولم تقعد لاجل تدوينة قصيرة نشرتها جاء فيها:.

".. الأعمار بيد الله/
على جماعة ألنهضة أن يتجهزوا لمرحلة ما بعد الغنوشي.. من سيخلفه.؟ من أين الأموال.؟ كيف  يمكن تجنب الانقسام.؟ لانه لن يخلد فيها..
كأن المستقبل مظلم.."


هاجوا.. وماجوا.. وسبوا.. وشتموا... حتى نسوا ان الموت حق على كل انسان.. 
نقول للعميان :
من كان يعبد محمدا.. فإن محمدا قد مات.. ومن كان يعبد الله فإن الله حي لا يموت..


وقد سأل الشاعر الجاهلي طرفة بن العبد سؤالا في حيرة الوجود.. لماذا نحيا..؟ ولماذا نموت..؟
وقال متسائلا، ومعترفا بعجز الانسان عن الخلود والاستمرار في الوجود، وعجزه في مواجهة ظاهرة الموت القاهر..
قال :".. هل أنت مخلدي..؟ " 

ولما كان ذلك كذلك....
سوف  نستقرئ لهم ما هو ممكن لحركة النهضة في المستقبل القريب..

بعد وفاة الغنوشي... بضع أشهر.. او سنوات كالنفأ...
سبتقاتل أمراء الحزب من هو أحق بالخلافة.. ؟
ثم سينقسم ما تبقى من حركة النهضة الى طوائف وأحزاب صغيرة... وهو مصير كل الاحزاب في العالم.. تنشأ، وتكبر، ثم تفنى..


وفي الاثناء ستنشأ أزمة تتعلق بمصادر اموال الحزب، التي كان الغنوشي يستأثر بها لخاصة نفسه وولده..
 ومن ثم سيتعرض الحزب الى ازمة مالية حادة.. وسوف يختلط مال الحركة بمال الميراث..

اضافة الى ذلك قد تتعرض بعض قيادات الحركة وأقارب الغنوشي الى تتبعات قضائية.. يحركها ضدهم خصومهم في السياسة...
 والاغلب في المتوقع ان تلجأ عائلة الغنوشي الى وطنها الثاني بريطانيا اذا لم تجد أمانا في تونس. 

هذا ما دأبت عليه السياسة في التاريخ العربي المعاصر..


أقول هذا القول..
منبها من حركة التاريخ.. وجدل الصراع...
ومذكرا بعض الأفاقين الجدد في حركة النهضة انني ناضلت في صفوفها طويلا.. طويلا.. وأعرف عميق نسيجها... وما قلنا الا الحقيقة..

تذكروا ان الموت حق... وان الغنوشي انسان.... وأن الانسان ميت لا محالة..
وتذكروا ان الوطن أكبر من كل انسان فرد..
اللهم احفظ أرض تونس.. واهل تونس..

المعز الحاج منصور

Post a Comment

أحدث أقدم