مستشار أردوغان: ''قوى الشر العربية والغربية أبت إلا أن تتآمر على إرادة الشعب التونسي'' ‏

اعتبر رياسين أقطاي مستشار الرئيس التركي، أن التطورات الأخيرة في تونس في علاقة بقرارات رئيس الجمهورية قيس سعيد تعدّ ''محاولة إجهاض لتجربة ديمقراطية''.

 

وقال أقطاي في سلسلة تغريدات على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي تويتر: "ما يجري في تونس هو محاولة إجهاض لتجربة ديمقراطية وليدة استبشرت بها الشعوب العربية خيرا، لكن قوى الشر العربية والغربية أبت إلا أن تتآمر على إرادة الشعب التونسي وللأسف وجدت في السلطة من يساعدها على ذلك".


وأضاف: "إن خروج المواطنين للدفاع عن إرادتهم وحريتهم والتصدي بكل حزم لمحاولة الإنقلاب على المؤسسات المنتخب هو أمر حتمي ولازم ومشروع وعلى الأحزاب السياسية الممثلة في البرلمان أن تلتحم بالجماهير لمنع نجاح محاولة الانقلاب واعادة المسار الديمقراطي".

وتابع : "طبيعي جدا أن تقوم بعض النظم العربية سيئة السمعة بدعم وتأييد هذه الإنقلابات وتصفق لمن قاموا بها لأنها نظم مستبدة وديكتاتورية تم فضحها على مستوى العالم وهي خنجر مسموم في ظهر شعوب المنطقة"

ودعا المسؤول التركي ''كل الدول العربية والغربية المحترمة التي تؤمن بالديمقراطية أن ترفض هذا الإنقلاب وأن تحاصر من قاموا به واسقاطهم وفضحهم وكشف مسؤليه وداعميهم''، وفق قوله.

إرسال تعليق

أحدث أقدم