الدورة الاستثنائية لـشورى النهضة … انسحابات وخلافات وحالة من الفوضى بسبب الغنوشي /صور‏

أعلنت 3 قياديات بحركة النهضة وهم جميلة الكسيكسي ويمينة الزغلامي ومنية ابراهيم ، عبر موقع التواصل الاجتماعي ”فايسبوك”، انسحابهن من الدورة الاستثنائية لمجلس الشور.

وكتبت يمينة الزغلامي في تدوينة نشرتها عبر حسابها على فيسبوك “أعلن الآن انسحابي من الدورة الاستثنائية لدورة الشورى ولا أتحمل مسؤولية أي قرار يصدر منها نتيجة سياسة الهروب إلى الأمام وعدم الانتباه لخطورة اللحظة التي تمر بها الحركة والبلاد “.


من جهتها كتبت جميلة الكسيكسي “أعلن انسحابي من دورة الشورى وأي قرار يصدر عن الدورة لا يلزمني”.

من جهتها كتبت منية ابراهيم “أعلن الآن انسحابي من الدورة الاستثنائية لدورة الشورى ولا اتحمل مسؤولية اي قرار يصدر منها نتيجة سياسة الهروب إلى الأمام وعدم الانتباه لخطورة اللحظة التي تمر بها الحركة والبلاد .. لن أكون شاهدة  زور،. 


وكان محمد سامي الطريقي، عضو مجلس شورى النهضة، كشف في تدوينة نشرها عبر حسابه الرسمي على ‘فيسبوك’ أن “رئيس الحركة راشد الغنوشي كان قد اعتبر خلال اجتماع مجلس الشورى مساء الأربعاء، أن الإجراءات الاستثنائية التي قام بها رئيس الجمهورية قيس سعيّد يوم 25 جويلية هي تصحيح مسار وليست انقلابا”.

إلا أن رفيق عبد السلام، القيادي في الحركة نفى ذلك قائلا “التصريح الذي نقله سامي الطريقي لا علاقة له بما ورد من مداولات في مجلس الشورى، وهو رأي شخصي لا يلزمه إلا هو”.
وأضاف “الجميع متفق على أن ما وقع يوم 25 جويلية هو انقلاب مكتمل الأركان ولا يوجد له أي وصف آخر. نحن حريصون على وحدة النسيج المجتمعي وعلى أمن البلاد واستقرارها، مع تشبثنا بالدفاع عن رصيد الحرية ومكتسب الديمقراطبة الى جانب غيرنا من القوى السياسية والاجتماعية النزيهة”.


إرسال تعليق

أحدث أقدم