الناطقة الرسمية بإسم محاكم المنستير والمهدية: ’’صديق القاضية حشَمها على روحها خاطر عامّل عليها مزية سابقا ’’ فقامت بنقل العملة على وجه الفضل. ‏


أكــدت الناطقة الرسمية باسم محاكم المنستير والمهدية روضة بريمة،اليوم الأربعاء، في علاقة بملف القاضية التي تم حجز مبلغ من العملة الصعبة لديها بأنه تم ابقاء المعنية في حالة سراح لأن الجريمة جنحة صرفية تتمثل في مسك عملة أجنبية بدون صك صحيح ونقل وحيازة عملة أجنبية بوجه غير شرعي.

وقالت الناطقة الرسمية بأن القاضية المتهمة اعترفت خلال الأبحاث بأنها نقلت الأموال ولا علم لها بأنها بالعملة الصعبة .


وتابعت روضة بريمة قائلة بناءا على تصريحات المتهمة بأن ’’ صديق لها من منطقة لجم حشمها على روحها خاطر عامل عليها مزية وقامت بنقل المبلغ بصفتها قاضية وهي المرة الثانية التي تقوم فيها بنقل مبلغ مالي ’’ .


وقالت روضة بريمة في حوار لبرنامج ’’ on air’’المبلغ اللي كان في الكيس من الفوق كان بالعملة التونسية ولكن في القاع المبلغ كان بالعملة الاجنبية .


وأكدت روضة بريمة بأن النيابة العمومية أذنت بحجز المبلغ وحجز هواتفها وحجز السيارة .


واشارت الى أن القاضية المتهمة كشفت عن هوية الشخص الذي سلمها الأموال ,وتم التعرف على هويته ومقر اقامته غير أن الوحدات الأمنية لم تتمكن من القبض عليه الى حد اللحظة وقد تم ادراجه بالتفتيش رفقة شخص أخر .

وصرحت بأن السيد الذي سلمها الأموال هو تاجر في مدينة لجم .

وشددت الناطقة الرسمية باسم محاكم المنستير على أن الابحاث مازالت جارية وسيتم معالجة الهواتف الجوالة واذا ثبت ان المتهمة تنطوي تحت شبكة تهريب سيتم ايقافها


إرسال تعليق

أحدث أقدم