أسامة ‏الخليفي ‏: ‏إنقلاب ‏مع ‏سابق ‏الإصرار ‏و ‏الترصد ‏و ‏حان ‏وقت ‏الإصطفاف. ‏

علّق النائب المجمّد بمجلس نواب الشعب عن حزب قلب تونسي أسامة الخليفي على الدفعة الجديدة التي أقرها رئيس الدولة قيس سعيّد من التدابير الاستثنائية طبقا للأمر عندد 117 لسنة 2021، فاعتبرها مؤشرا على سقوط ورقة التوت وانقلابا مع سبق الإصرار والترصد داعيا إلى ما أسماه الاصطفاف الوطني ضده هذا الانقلاب.

وفيما يلي نص التدوينة :





إرسال تعليق

أحدث أقدم