عبير موسي : قيس سعيد ترك الغنوشي يرتع..والكونغرس الأمريكي سيعقد جلسة مخصصة لتونس. ‏

تشبثت عبير موسي رئيسة الحزب الدستوري الحر اليوم الخميس 7 اكتوبر 2021 بضرورة تشريك حزبها في اية مشاورات حول تغيير النظام السياسي وتنقيح الدستور والتشريعات في المرحلة المقبلة مشددة على انها لن تقبل باقصاء الدساترة تحت اية ذريعة كانت وعلى ضرورة ابداء راي حزبها في المسألة مذكرة بانه كان اول من وضع دستورا جديدا.


وقالت عبير موسي في تصريح لاذاعة المنستير على هامش زيارة الى ولاية المهدية اليوم  “احمّل المسؤولية لرئيس الجمهورية لانه ترك راشد الغنوشي يرتع ويستعمل اللوبيات ونحن سمعنا ان الكونغرس الامريكي سيعقد جلسة مخصصة لتونس وستصبح البلاد ملف يتداوله العالم والحال انه بامكان حل الاشكاليات في تونس وحل البرلمان والذهاب لانتخابات مبكرة..”



واضافت عبير موسي “قلنا انه اذا كان البرلمان الحالي منتهيا فيجب حله طبق الاليات الدستورية والمرور الى انتخابات تشريعية ونحن سبق ان قلنا لرئيس الجمهورية اننا ككتلة الدستوري الحر مستعدون للمساعدة ووضع امضاءات النواب على ذمته لحل البرلمان كما اتصلنا ببعض النواب والكتل الاخرى وقالوا انهم مستعدون ولكن رئيس الجمهورية يرفض التفاعل معنا والتواصل مع الناس.”

 
وعابت موسي على رئيس الجمهورية قيس سعيد وضع جميع النواب في سلة واحدة قائلة : “يضع الجميع في سلة واحدة وكانه يريد ان يترك الانطباع لدى الناس بان النواب الكل فاسدين وهو فقط المنقذ الاعلى وهذا موش صحيح ونحن كنا في صفوف الشعب ولم ننبطح ابدا للغنوشي ولم نشارك في القرارات التي دمرت تونس ولم نتاجر للحصول على كراس وبالتالي لا يمكن ان تضعنا في نفس السلة نحن ومن دمروا البلاد والذين اتخذوا القرارات الهدامة.. واليوم رئيس الجمهورية يتحمل المسؤولية ..”

إرسال تعليق

أحدث أقدم