تحول الي مكان الحادث شخصيا :هذا ما صرح به رئيس الجمهورية حول النفق المكتشف قرب إقامة السفير الفرنسي بتونس. (فيديو)

التقى رئيس الجمهورية قيس سعيد، الأربعاء، مع وزير الداخلية توفيق شرف الدين، على خلفية اكتشاف نفق قرب مقر إقامة السفير الفرنسي بتونس في جهة المرسى. 


وأوضح رئيس الجمهورية  أنه تحول ليلة البارحة صحبة رئيسة الحكومة نجلاء بودن ووزير الداخلية لمعاينة هذا النفق، مشيراً إلى أن هناك قرائن تؤكد وجود تدبير إجرامي وراء ما تم اكتشافه.


 
وقال رئيس الدولة :” بفضل قواتنا المسلحة، تونس ستبقى آمنة رغم كل المحاولات اليائسة، وبلادنا قوية بمؤسساتها وتلاحم شعبها رغم الجهات التي تقف وراء الستار”.

وتابع:” لا يمكن لمن حاول التدبير أن يصل إلى مبتغاه بلمس بمؤسسات الدولة وبعلاقاتنا مع اصدقائنا، ومن يتصورون أنه يمكنهم ضرب مصالحنا سيكشفهم التاريخ ولن يصلوا إلى مبتغاهم”.

وشدد سعيد على أن تونس ستبقى آمنة ولن يصل الذين يعملون في الظلام إلى تحقيق مآربهم، متوجهاً بالشكر إلى كافة القوات الأمنية.

إرسال تعليق

أحدث أقدم