إعتبرته "كبش فداء" : وقفة احتجاجيّة في فرنسا لمساندة وزير الفلاحة الأسبق سمير بالطّيب.(التفاصيل)

دعت فيدرالية التّونسيين من أجل المواطنة بين الضّفتين، إلى المشاركة في وققة احتجاجية يوم الجمعة المقبل بالعاصمة الفرنسية باريس، تضامنا مع وزير الفلاحة الساّبق سمير بالطّيب الذّي يقبع في السّجن منذ يوم 26 أكتوبر 2021.

 
وقالت الفيدرالية، في بيان لها ، إنّ ”رئيس الجمهورية قيس سعيّد لم يتوقف عن الضّغط على القضاء و تطويعه بخطابات شعبوية وعنيفة ولا تؤسّس لقضاء عادل وإنما تؤسّس لقضاء خائف”.


واعتبرت أنّ الوزير السّابق سمير بالطّيب كان أحد ضحايا هذا القضاء، مشيرة إلى أنّ هذا القضاء ”لا يعمل تحت نظر القانون وإنما يتحرك وفق مزاج عام متعطش للانتقام من عشر سنوات من الظلم و القهر”، معتبرة أنّه ”قضاء لا يسيره الحقّ و النزاهة بل تغديه أصوات العنف و التّشفي”، وفق البيان.

كما اعتبرت أنّ سمير بالطيب ”كبش فداء” وأن ”قضيته التي تتلاقفها الجماهير العريضة بوابل من الثّلب و الشّتم و الإشاعات خير دليل على غياب الدّستور والقضاء العادل”.


إرسال تعليق

أحدث أقدم