مقرر لجنة المالية بالبرلمان : تونس على حافة الإفلاس وعلى قيس سعيّد و محافظ البنك المركزي مُصارحة الشعب.

طالب فيصل دربال المستشار الاقتصادي السابق لرئيس الحكومة ومقرر لجنة المالية في البرلمان المجمدة أشغاله اليوم الاثنين 27 ديسمبر 2021 رئيس الجمهورية قيس سعيد ومحافظ البنك المركزي مروان العباسي ووزيرة المالية سهام البوغديري نمصيّة بمصارحة الشعب بوضعية تونس واصفا اياها بـ”الصعبة والخطيرة جدا”.

وقال دربال خلال حضوره اليوم ببرنامج “الماتينال” على اذاعة “شمس اف ام”: “مصارحة التونسيين مهمة لتهيئتهم للقرارات المؤلمة والتضحيات الكبرى في ظل الوضعية الصعبة جدا”. 


وأضاف “حسب ما جاء في تسريبات قانون المالية 2022 هناك اجراء يستوجب على مؤسسات مثل الفضاءات الكبرى تعديل برامجها الاعلامية”.

وتابع “بخصوص حديث رئيس الجمهورية عن اكراهات..وضعية تونس تحولت من صعبة وحرجة الى خطيرة جدا وهناك مؤشرات معتمدة من الهيئات الدولية ووكالات التصنيف الخارجي منها المنحى التصاعدي لنسب الفائدة والركود الاقتصادي والتضخم..الوضعية صعبة جدا وستكون سنة 2022 اصعب بكثير”.

وواصل “ستضطرّ تونس إذا لم تجد الحلول خلال سنة 2022 للتوجه إلى نادي باريس”.

واعتبر دربال أن توجه تونس لصندوق النقد الدولي “أمر صعب” وانه قد يكون “مستحيلا” قائلا “صندوق النقد سيهرب منّا وقول حسين الديماسي مضمضو منو صندوق النقد ، صحيح”.

وأضاف ” لن يتفاوض صندوق النقد الدولي مع تونس في ظل عدم اجراء الحكومة 3 إصلاحات تتعلق بكتلة الأجور المرتفعة جدا ومراجعة الدعم وإصلاح المؤسسات العمومية….هناك حوالي 9 مؤسسات عمومية أموالها الذاتية سلبية من بينها ديوان الحبوب وديوان التجارة والشركة التونسية للكهرباء والغاز والشركة التونسية لصناعات التكرير”

إرسال تعليق

أحدث أقدم