ياسين العياري : أعلن تضامني الكامل و المطلق مع فاضل عبد الكافي.

أعلن ياسين العياري النائب في البرلمان المجمدة أعماله في تدوينة له اليوم، عن تضامنه مع فاضل عبد الكافي رئيس حزب آفاق تونس إزاء الثلب و الإتهامات الاخيرة التي طالته.

و يأتي هذا إثر ما جاء في خطاب رئيس الجمهورية قيس سعيد أمس “إن أحد الأشخاص يتحرك باتجاه معين ووسائل الاعلام تتحدث عنه كأنه منزل عليه الوحي ومنقذ قادم لتونس في حين أنه كان مطلوبا لدى العدالة.”


وقال العياري :”لم أقابل في حياتي فاضل عبد الكافي، حتى مرة، لم أتخاطب معه مباشرة، حتى مر، لكن أتضامن معه تضامنا علنيا كاملا، ضد شعبوية وبلادة وركاكة وسخافة وصبيانيات شرشبيل”.

وفي ما يلي نص التدوينة:

موش هو دبابة متع إقتصاد، هو قعد في كلام عام، مرحب به و يبنى عليه لكنه غير كافي و غير مترجم لبرامج (هاو إش نعملو، قداش يتكلف، منين نجيبو الفلوس، شنية العقبات و المخاطر و هاو كيفاش نتجاوزوها..) .

بل أنت الي ما تفهم شي في حتى شي، في بالك كي تقول للطماطم أرخصي بش تحشم منك.

موش هو الي بش ينقذ البلاد؟ مليح، موافق، ربما!

لكن المؤكد، أنت الي بش تقضي عليها و على كل المستويات.

لم أقابل في حياتي فاضل عبد الكافي، حتى مرة.
لم أتخاطب معه مباشرة، حتى مرة.

لكن أتضامن معه تضامنا علنيا كاملا، ضد شعبوية و بلادة و ركاكة و سخافة و صبيانيات شرشبيل.

المرحلة إقتصادية، كل شيء يدور حول الإقتصادي، اللعب ولى براس المال! بالشقف! و الرايس يغني على ليلاه : يقولون بغلة في العراق مريضة!

إرسال تعليق

أحدث أقدم