بعد تحسن حالته : النجم البرازيلي بيليه يغادر المستشفى.

غادر يوم امس أسطورة كرة القدم البرازيلية بيليه  المستشفى الذي نُقل إليه قبل حوالي أسبوعين في ساو باولو، وسيواصل العلاج لمواجهة ورم القولون، الذي تم تشخصيه في سبتمبر الماضي، وخضع على إثره لعملية جراحية.


و في بيان، أعلنت إدارة مستشفى ألبرت أينشتاين في ساو باولو، حيث نُقل اللاعب السابق البالغ من العمر 81 عاما، أن حالة “المريض مستقرة، وسيستمر في أخذ علاج ورم القولون، الذي تم تشخيصه في سبتمبر من هذا العام.”


وتوجّه بيليه، المتحصّل على بطولة العالم 3 مرات مع منتخب البرازيل (1958 و1962 و1970)، إلى المركز الطبي، للخضوع لجلسة العلاج الكيميائي الأخيرة هذا العام، بالإضافة إلى سلسلة أخرى من الاختبارات لتقييم حالته الصحية.


وكان بيليه زار المستشفى أواخر أوت الماضي، من أجل إجراء فحوصات دورية، كان قد أجلها بسبب جائحة فيروس كورونا، وأظهرت إصابته بورم في القولون، وخضع لجراحة لاستئصاله بعدها بأيام معدودة، ليظل في المستشفى خلال سبتمبر.

إرسال تعليق

أحدث أقدم