عاجل / والي تونس يحسم الجدل : لن نسمح لأي جهة بالتظاهر 14 جانفي.

أفاد والي تونس كمال الفقي أنّه لم يتم التّواصل معه بخصوص أي طلب ترخيص فيما يتعلق بالتظاهرات التي سيتم تنظيمها بعد غد الجمعة 14 جانفي، مؤكدا أنه لن يرخّص لأية جهة في صورة تلقيه طلبا في الغرض.


وأضاف الفقيه أن هاته التظاهرات غير ضرورية، مشددا على ضرورة تطبيق البروتوكول الصّحي 15 يوما للحدّ من انتشار الوباء.


 
وكانت عدّة أطراف وأحزاب سياسية أهمها حركة النّهضة ومبادرة مواطنون ضدّ الإنقلاب وجمعية أوفياء لعائلات شهداء وجرحى الثّورة وحزب العمال، والرّافضة لمسار 25 جويلية، قد قرّرت التّظاهر تزامنا مع ذكرى 14 جانفي يوم هروب بن علي من تونس.

إرسال تعليق

أحدث أقدم