عاجل / محامي البغدادي المحمودي يفضح المرزوقي و الجبالي و البحيري: تورطوا في تسليم البغدادي و تلقوا أموالا على ذلك.

أوضح رئيس هيئة الدفاع عن رئيس الوزراء الليبي الأسبق البغدادي المحمودي، البشير الصيد، في تصريح لجريدة الشروق في عددها الصادر أمس الثلاثاء 11 جانفي 2022، أن رئيس الحكومة الأسبق حمادي الجبالي ورئيس الجمهورية الأسبق المنصف المرزوقي ووزير العدل الأسبق نور الدين البحيري كانت الشخصيات المسؤولة والمتورطين في تسليم البغدادي، وفق قوله

وأضاف الصيد أن "الرئيس الراحل الباجي القائد السبسي كان مسؤولا عن إيقاف البغدادي في البداية ثم اتفق المرزوقي والجبالي ورئيس المجلس التأسيسي مصطفى بن جعفر على تسليمه".


وتابع رئيس هيئة الدفاع  عن البغدادي المحمودي" البغدادي دخل إلى التراب التونسي بهدف الذهاب إلى الجزائر وليس لطلب اللجوء السياسي في تونس لكن عندما كان قريبا من الوصول إلى التراب الجزائري تم إلقاء القبض عليه".

واعتبر الصيد أن قضية البغدادي سياسية وفيها أموال وتم بيعه، وفق تقديره.

ويشار إلى أن النائب والمحامي مبروك كرشيد أكد، في تدوينة له على الفيسبوك الاثنين 10 جانفي، أنه تم بيع البغدادي المحمودي رئيس الحكومة الليبية الأسبق، إلى الملشيات الاخوانية الليبية من طرف حكومة التريوكا.

إرسال تعليق

أحدث أقدم