العجمي الوريمي يدعو وزراء العدل السابقين الي الخروج عن صمتهم و قول الحقيقة.

كتب القيادي بحركة النهضة  و المشارك في الاضراب  عن الطعام ضمن ما يسمى مواطنون ضد الانقلاب االعجمي الوريمي على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي فايسبوك :

''نداء إلى الأحياء

رسالة مفتوحة إلى وزراء العدل السابقين (من بقي منهم على قيد الحياة)

تحية طيبة وبعد
لقد أشرفتم على مرفق القضاء وتعلمون خفاياه ومنكم من قضى في الوزارة مدة تضاعف المدة التي قضاها الوزير المختطف والمحتجز  نور الدين البحيري  
ولا شك أن كل واحد منكم قد ترك بصمة في الوزارة وفي مرفق العدالة بكل مكوناته 


وأنتم تشاهدون اليوم (في صمت وربما في ذهول) ما يجري وما يخططه الرئيس وأنصاره رغما عن إرادة القضاة وباقي الأسلاك ليكون القضاء طيعا لإرادته ومنفذا لرغباته ومستجيبا لحساباته على حساب إستقلالية السلطة القضائية المنصوص عليها صراحة في الدستور والتي يجسدها المجلس الأعلى للقضاء  


أود أن أسألكم عن مبرر صمتكم على ما يحاك وما يدبر وما يحصل  وما يمكن أن يحصل من خطر داهم على دولة القانون وعلى قانون الدولة  بتقويض السلطة القضائية ونسف مكتسبات الشعب وحقوق المتقاضين  بمفعول الهجمة الشرسة غير المسبوقة على القضاة وعلى إستقلالية القضاء 
إن خروجكم من الصمت والإصداع بكلمة الصدق  فيما يجري مسؤولية تاريخية  حتى يتبين الرشد من الغي وحتى يعود  صاحب السلطة (المطلقة)إلى جادة الصواب والحق .
والحق أحق أن يتبع
والله الهادي إلى سواء السبيل.''

إرسال تعليق

أحدث أقدم