عاجل / بعد الإرتفاع المفزع في عدد الإصابات : إقرار إجراءات جديدة لمواجهة تفشي و تطور الوضع الوبائي في تونس.

أفاد المدير الجهوي للصحة بتونس طارق بن ناصر، اليوم الأحد 9 جانفي 2022، بأن اللجنة الجهوية لتفادي الكوارث ومجابهتها وتنظيم النجدة بولاية تونس بإشراف والي الجهة، اتخذت قرارات لمواجهة تفشي وتطور الوضع الوبائي بالمنطقة.

وأوضح بن ناصر في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء أن هذه القرارات تتمثل في رصد مخالفات ضد الأشخاص الذين لايحترمون البروتوكول الصحي ولا يستظهرون بجوازات تلقيح بالأماكن العمومية على غرار المستشفيات والمحطات والمغازات على اثر زيارات ميدانية لهذه الأماكن ينظمها كل من أعوان الصحة بالتعاون والتنسيق مع أعوان الشرطة البيئية والشرطة البلدية وذلك بعد تكثيف الحملات التحسيسية لتوعيتهم في مرحلة أولى.



وأضاف المدير الجهوي للصحة، أن المسؤول أن هذه القرارات تأتي على اثر تطور وارتفاع حصيلة الإصابات بفيروس كورونا بولاية تونس حيث سجلت المنطقة وفق آخر الإحصائيات ليوم 7 جانفي 326 إصابة ليبلغ العدد الجملي للإصابات منذ ظهور الوباء الى 56102 إصابة مقابل معدل 7 و8 حالات على أقصى تقدير خلال شهر ديسمبر المنقضي. 

ولفت ذات المتحدث،إلى أن الولاية لم تسجل يوم 7 جانفي الجاري أي حالة وفاة ليستقر العدد الجملي في 2534 حالة وفاة مقابل وجود 24 حالة في المستشفيات والمصحات الخاصة منهم 3 في الإنعاش .


 و شدد المدير الجهوي للصحة على أهمية وعي المواطن والتزامه بالبروتوكول الصحي المتعلق بارتداد الكمامات واحترام مبدأ التباعد الجسدي والغسل المتكرر لليدين للحد من انتشار الفيروس بالإضافة إلى تجنب الازدحام ومختلف التجمعات التي من شانها ان تتسبب في تطور الوضع الوبائي في البلاد .  

إرسال تعليق

أحدث أقدم