الدكتور زكريا بوقيرة: راهو لتوة ما مات في تونس كان 50 موش 27 الف

هذا ما دونه الدكتور زكريا بوقيرة على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك: 

البارح الدولة التونسية نحات الcouvre feu 
في بالكم الكل الي عمري لا طالبت بيه ولا دافعت عليه كسياسة تنجم تخرجنا من أزمة الكورونا
بالعكس من الي بدات حكومة المشيشي في التمشي هذاكة قلتلكم راهو حظر الجولان إجراء بش يدوم أعوام مرة يحلو مرة يسكرو وفي الاخر موش بش ينحيو المرض.


الي نطالب بيه هي سياسة راديكالية تنحي الكوفيد في ثلاثة جمعات وبعد نقعدو نعيشو عادي بلا كمامة بلا تباعد وبلاش حتى تلقيح على شرط أنو اي واحد يجي من الخارج يشد الحجر الاجباري.


هذه هي ستراتيجية الصفر كوفيد
هذه هي الستراتيجية الي يستعملو فيها في الجهة الأخرة متع العالم. 
العالم الي عايش بلاش مرض 
العالم الي عايش بلاش موت 
العالم وين العباد تخدم للصباح بلا خوف وبلا حزن.
الكورونا موش قضاء وقدر 
الكورونا اختيار
الكورونا الدول تختار تقتلها والا تختار "تتعايش" معاها 
فما دول اختارت انها تقتلها ونجحت وتوة عايشين لاباس واقتصادهم مزدهر
وفما دول اختارت "تتعايش" معاها ياخي قتلو شعوبهم واقتصادهم ما منعش 

قداش حبيت انو بلادي تكون من الدول الي منعت شعوبهم 
قداش كنت نكون فخور ببلادي كان بعد تضحيات الشعب التونسي في مارس وافريل 2020 الدولة قدرت حرمة الشعب وما خلاتش الفيروس يرجعلنا بابقاء الحجر الصحي الاجباري للوافدين . 


راهو لتوة ما مات في تونس كان 50 موش 27 الف 
كانو ينجمو يتداركو غلطتهم ويعاودو حجر صحي شامل مرة أخرى وراهم وقفو النزيف
اما خسارة حياتنا ما تندرجش في سلم أهمية أصحاب القرار 
نحنا اخر همهم 
بالدليل في بيان نهارين لتالي 131 تونسي ماتو البارح ينحيو حظر الجولان 
ادارتهم للازمة ما عندها حتى ربع علاقة بالعلم 
توة بكل وقاحة قاعدين يعلنو في انتصار وهمي على الفيروس بالرغم من اننا في اوج موجة الموتى 
صحيح الاصابات تراجعو مادام الاوميكرون وصلوه لأغلب الديار 

اما المتحور الثاني موجود في تونس؟
الدلتا مازال ينتشر؟
الكورونا ما وفاتش ومازالت بش ترجع 
وهذا يعرفوه 
اما هوما ما يهمهمش 

مشكلة تونس هي هذه 
وموش كان في الكورونا 
في كل شيء 
الشعب موش هو محور اهتمام السلطة 
عمرهم لا يخممو في انهم يحفظولنا حياتنا ويكرسو جهدهم انهم يطوروها ويحسنوها 
تذكرو حكاية الكيران الي جابوهم بلاش من فرانسا 
اول ما وصلو نحاوولهم الclimatiseur 
حكاية صغيرة اما عندها برشا معاني 
رفاهة المواطن لا تندرج ضمن اهتماماتهم 
بالعكس يحسسونا ان الدولة عاملة علينا مزية كيفاش قابلة بشعب كيفنا 
اما والله ماناش خايبين 
صحيح قباح وبخليين وفينا العيوب الي تحبو عليهم الكل اما من الداخل من الداخل قلبنا باهي 
حنان
نسخفو فيسع 
نحبو الضحكة والنكتة 
نفرحو بالبراني 
نحسو بمواجع الناس 
قلبنا حي 
مازالت المنظومة ما قتلتش اك الروح البنينة الي عنا ونحبوها 

مشكلت تونس عمرها ما كانت شعبها عكس ما يسوق 
مشكلت تونس من وقت قرطاج هي طبقتها الحاكمة 
هي بيدها الي تفاهمت مع الرومان بش ما يخليوش حنبعل يربح الحرب ويقلقهم سياسيا ياخي بعد أعوام روما قامت بأول إبادة جماعية في التاريخ قتلت مئات الالف من السكان وعشرات الآلاف الي منعو بعثوهم في عبودية 

ليوم عدونا الي دولتنا  متحالفة معاه أخطر واخبث من الرومان 
ليوم عدونا même pas من صنف البشر 
ليوم عدونا كائن ميكروسكوبي جاي ياكلنا من الداخل 
كي السوسة يهشهش في بدوناتنا 
كل مرة عند واحد 
ينقز من شخص لشخص ما غير ما نراوه 
جيش يقوم بغزوات على أجسامنا ودولتنا متخاذلة معاه 
هذه موش خيانة عظمى ؟ 

الي نحب عليه 
الي نطالب بيه 
والي متأكد بش نوصلولو في الاخر مهما صعبت 
هو اننا نمحيو هذا المحتل من ارضنا 
نجمو نقضيو نهائيا والى الأبد على الكورونا 
الستراتيجية واضحة وفعالة وتخرجنا من الازمة نهائيا 
في ثلاثة جمعات ترجع الحياة لتونس 
هذا الكل الدولة ما تنجمش تفرض على البنوك انهم ما يقصو حتى كريدي حتى شاك لمدة شهر؟ 
هذا الكل الدولة ما تنجمش تتصرف بش شعبها ما يجوعش لمدة شهر؟
الآليات والامكانيات موجودة كان يحبو يخممو 
فما دول كيما اللاووس وكمبوديا مرتين أفقر من تونس وبالرغم من هذا منعو شعوبهم ونجحو 
المشكلة مشكلة ارادة 
أصحاب القرار عاملين عين رات و عين ماراتش لأنه حياتنا ما تسواش عندهم و المنهج السياسوي المتعفن يمنعهم باش يحطوا مصلحتنا اولوية في الأجندة متاعهم
اما نحنا اولوية 
وسنثبت لهم اننا اولوية الأولويات
نحن المالك الأصلي لهذه البلاد 
وبش يجي نهار ونسترجعو حقنا في الحياة
هذا وعد 

إرسال تعليق

أحدث أقدم